الدبور – كشفت تركيا عن مدبر في أنقرة عام ٢٠١٦، وأمرت السلطات القضائية بإلقاء القبض عليه وتقديمه للمحاكمة.

وبحسب صحيفة ” كومسومولسكايا برافدا” الروسية فإن مدبر اغتيال السفير أندريه كارلوف هو المعارض التركي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت الصحيفة الروسية إن التحقيق أظهر أن غولن هو من أمر بقتل السفير كارلوف.

وكان السفير الروسي أندريه كارلوف، قتل خلال افتتاحه معرض بأنقرة في كانون الأول/ ديسمبر 2016.

ووفقا للسلطات التركية، فإن قاتل السفير الروسي هو ضابط الشرطة مولود الطينطاش، وتم القضاء عليه من قبل قوات الأمن.

وقال خبير الشؤون التركية يفغيني باخريفسكي لـ”كومسومولسكايا برافدا” إن روسيا تربطها بتركيا علاقات جيدة، وأن أنقرة لم تطرح أي مظالم على موسكو بخصوص مقتل السفير كارلوف.