بيروت لا …..

 

بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
 
بـيروت لا , بـيروت لا = صوت الرصاص وقد علا
العقل أصبح غائبا = ومـغـيّـبا ومـغـفّـلا
أنسيت كم جرحٍ لنا = بالقلب يعصف ناغلا
فأبيت إلا أن تضيـ=ـفى للعذاب مداخلا
جرح العراق وجرح غز= ة ما يزال مُكبِّلا
صومالنا قد ضيـعو=ه وحوّلوه مقاتلا
قد كان بالفن الرفيـ=ـع وبالوداعة حافلا
والنيل يأسن ماؤه= بعد النقاوة والحلا
بالله يا وطن النجو=م  فما أصابك غافلا
الخضرة الدكناء أذ=كرها نعيما مذهلا
وادى البقاع وزحلة الـ=ـشعـراء تأوى قاتلا
والأشرفية والجبا=ل صنوبرا متماثلا
ولشارع الحمراء فى = قلبى الحنين تواصلا
بيروت لا ما هكذا = لغة الخطاب قنابلا
أرض الحضارة من قديـ=ـم فهل نسيت محافلا
شعرا جميلا رائعا = أهدى الجمال مشاعلا
(الأخطل) الفذ الذى = يروى له كل الملا
أهداك ( ماضى ) شعره = نال المكاسب بلبلا
ماذا دهاك وما دها = من كان فيك مناضلا
لا تخربوا أبدا بأيـ=ـديكم بناء هائلا
لا تُفرحوا قلب العدو= ولا تجيبوا خاتلا
ودّوا لشرق أباتنا = ذلا وعارا ساحلا
ودّوا ليقتل بعضنا = بعضا ونأكل حنظلا
جعلوا العراق كما رأيـ=ـتم ضائعا ومهلهلا
سـلـبـوا الشـعـوب إرادة = يا ويح من جلب البلا
بيروت لا , أرجوك لا = بيروت لا , أرجوك لا
ما عدت للشعر الحزيـ=ـن ولا البكاء مهرولا
قلبى تقيّح باكيا = مما أعايش هاملا
لا الدمع يُرجع ذاهبا = كلا ولا هزم البِلى

 
 


اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات