الرئيسيةأرشيف - غير مصنفرحلة بالسيارة في شوارع دبي

رحلة بالسيارة في شوارع دبي

حين تقوم برحلة بالسيارة في دبي ينبغي ان تكون مستعدا ذهنيا وان تكون اعصابك حديدية. فهذه المدينة الخليجية التي تعج بمظاهر الثراء الفاحش وناطحات السحاب تأوي عددا كبيرا وخطيرا من السائقين الانتحاريين وكان احدهم يقود السيارة الاجرة التي تقلني حين انحرفنا من طريق دبي السريع لطريق جانبي.
 
ويقول محمد وهو يتجاهل إشارة مرور حمراء في موقع بناء مترب وهو يطير بنا إلى طريق دائري هاديء “القيادة امنة جدا.”
 
وحين سألته هل كان طرفا في اي حادثة اجاب “مطلقا. ولكني صدمت احدهم ربما مرة او مرتين ولكن لم تكن خطيرة.”
 
ولم تكن الحادثتين فيما يبدو بالخطورة لتسترعي اهتمام الشرطة او شركة سيارات الاجرة التي يعمل بها مما عزز لديه غريزة القيادة كمن يشارك في احد سباقات الفورمولا 1 للسيارات.
 
وأعلنت دبي العام الماضي اكثر المدن ازدحاما في الشرق الوسط في دراسة كشفت ان سائقي السيارات يمضون نحو ساعتين في سياراتهم كل يوم غالبا بسبب ازدحام المرور.
 
ويقول بعض الخبراء ان ازدحام المرور في الشوارع قد يقوض تطلعات المدينة للتوسع في دورها من نجم بازغ في منطقة الخليج الثرية إلى مركز للتجارة العالمية.
 
ويقول كونراد اجبرت رئيس تحرير مجلة كونستراكشن ويك التي تتابع تطورات البنية التحتية في الامارة “إذا ما ساءت الاوضاع قد يفكر البعض في نقل اعماله لامارات او مناطق مجاورة مفتوحة بشكل أكبر.”
 
وتنفق دبي وهي مركز سياحي وتجاري اقليمي تضاعف تعداد سكانه فعليا في العقد المنصرم إلى حوالي 1.5 مليون نسمة مليارت الدولارات لمد شبكة مترو وتحسين شبكة الحافلات. وفي الايام الاخيرة وافق حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على ميزانية حجمها 1.8 ميار درهم (490.2 مليون دولار) لشق طريقين سريعين جديدين.
 
واليك بعض النصائح المفيدة في الوقت الحالي .. في إشارة المرور عندما يضيء الضوء الاخضر ويتأخر السائق في الانطلاق بسيارته ولو لجزء من الثانية من الواضح انه نائم ومن ثم اطلق بوق سيارتك لتوقظه.. الى جانب دواسة البنزين البوق افضل صديق لسائق السيارة في دبي.
 
ويتعامل كثير من السائقين مع الحد الاقصى المقرر للسرعة على انه مجرد اقتراح ويحدقون في من يلتزمون به او يطلقون ابواق سياراتهم مبدين ازدرائهم لمن يسيرون ببطء.
 
ولا تعتقد ان الطرق الممهدة هي وحدها الصالحة للسير فهناك حواف رملية على جانب الطريق يمكن الهروب منها عند تأزم المرور.
 
وبالطبع فان الهروب من الطريق الرئيسي للوصول لشوارع اخرى لن يفيد كثيرا في ضوء ازدحام المرور. فقد شاهدت سائقا طموحا مل توقف حركة المرور في شارع ضيق فحاول الالتفاف إلى الخلف.
 
وناور إلى الامام والخلف حتى اصبحت سيارته في وضع عمودي مع السيارات الاخرى وفي هذه اللحظة تحركت شاحنة من الخلف لتحتل المساحة التي اخلاها مما زاد من صعوبة اتمامه مناورته.
 
ولكنه لم ينزعج وأكمل مهمته بهدوء والتف بالسيارة واسرع مبتعدا.
 
وتشن الشرطة حملة على القيادة المتهورة وعدلت الحكومة القانون الاتحادي للمخالفات المرورية هذا العام وفرضت عقوبات اشد على مخالفات.
 
والخسائر البشرية كبيرة ونشرت الصحف ان شخصا واحدا يصاب على الطريق كل ساعتين ويسقط قتيل كل 15 ساعة.
 
ويقول الياس سائق سيارة اجرة اخر في دبي “تقع ثلاث أو اربع حوادث كل يوم حتما… ليس هناك حس قيادة.”
اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات