الرئيسيةأرشيف - غير مصنفالأولي من نوعها في العالم تركيبة أعشاب مصرية تعالج السرطان

الأولي من نوعها في العالم تركيبة أعشاب مصرية تعالج السرطان

اتجهت أنظار الأطباء في الآونة الأخيرة للبحث والتنقيب عما تحويه الطبيعة من أعشاب ونباتات لاستخدامها في معالجة الأمراض المزمنة كالسرطان وغيره من الأمراض المزمنة، بالرغم من التقدم الرهيب في صناعة الأدوية، وذلك لإدراكهم الكامل بمدى خطورة الآثار الجانبية لتلك الأدوية، لما تحتويه من مواد كيماوية خطيرة تؤثر بالسلب على صحة الإنسان.
 
 
 
 
 
ويعتبر العلاج بالأعشاب الطبيعية جزءً من التقليد والثقافة الشعبية المتوارثة، لكن ما استحدثته وسائل الإعلام المشبوهة من ترويج لتركيبات معيتة تعالج الضعف الجنسي والسكري وغيره، دون إسناد طبي أو مرجعية علمية افقد هذا النوع من العلاج مصداقيته، وجعل الكثير من الناس يتجنب اللجوء إليه خوفاً من تداعياته الخطيرة.
 
 
 
 
 
لكن إذا تم العلاج بالأعشاب عن طريق خبراء طبيين فقد يؤتي ثماره دون آثار جانبية تذكر.. وهذا ما حدث مع باحث مصري نجح في التوصل إلى تركيبة من الأعشاب لعلاج بعض أنواع السرطان، وحصل بموجبها على براءة اختراع من أكاديمية البحث العلمي وموافقة المركز القومي للبحوث الدوائية بمصر .
 
 
 
 
 
وتعتبر هذه التركيبة هى الأولى من نوعها على مستوى العالم، حيث أوضح الباحث فتحي عثمان بأن الخلايا السرطانية عند المريض تكوّن حولها جداراً لصد الخلايا التي تهاجم الأمراض التي يتعرض لها الجسم لتدميرها، إلا أن هذه الخلايا تمنع الجهاز المناعي من أداء دوره حتى يضعف الجسم وتقل المقاومة فتتمكن هذه الأمراض من الانتشار السريع فى الجسم.
 
 
 
 
 
والتركيبة العشبية التى توصل إليها الباحث هى تركيبة مطحونة بنسب معينة تحتوى على الدجولين المستخلص من زهرة الكشناني والجنسنج والبلوط والصفصاف والسورنجان والزعتر، إضافة إلى زيت حبة البركة وعسل النحل وغذاء ملكات النحل.
 
 
 
 
 
وأشار الباحث إلى أن كلية الصيدلة جامعة المنصورة، قامت بدراسة التركيبة العشبية وأجازتها وأقرت بأن التركيبة ليس لها تأثير ضار على وظائف الجسم.
 
 
 
 
 
وفي هذا الإطار، نجاح باحثون بريطانيون فى استخراج مادة من أعشاب صينية تشبه النعناع يمكن استخدامها في علاج السرطان.
 
 
 
 
 
وأوضح الباحثون أن الأدوية التي تعتمد على المادة المستخرجة من أعشاب “سكوتيلاريا بارباتا” مفيد لعلاج السرطان لأنها تدمر الأوعية الدموية التي تغذي الأورام، وتعتبر الآثار الجانبية لهذه الأدوية أقل من تلك التي تسببها وسائل العلاج التقليدية التي تهاجم الخلايا السليمة بالإضافة إلى الخلايا السرطانية.
 
 
 
 
 
وأشار الباحثون إلى أن العشب الصيني يعمل عن طريق مهاجمة أوعية الدم السرطانية ويقضي على السرطان عن طريق عرقلة وصول الأكسجين والمواد الغذائية إليها.
 
 
 
 
 
وتستخدم أعشاب “سكوتيلاريا بارباتا” منذ فترة طويلة في الطب التقليدي الصيني لعلاج عدة أمراض من بينها بعض أنواع السرطان.
 
محيـط
اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات