الرئيسيةأرشيف - غير مصنفالكونجرس يقر قانونا جديدا لضمان 'التفوق العسكري النوعي' لإسرائيل

الكونجرس يقر قانونا جديدا لضمان 'التفوق العسكري النوعي' لإسرائيل

أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون يقضي بتعجيل مبيعات السلاح لإسرائيل بين الولايات المتحدة، وزيادة التمويل العسكري الأمريكي لإسرائيل، كما يشترط ألا تؤثر أية مبيعات أمريكية من السلاح للعالم العربي على “التفوق العسكري النوعي لإسرائيل” على دول العالم العربي.
 
ويقضي مشروع القانون، الذي حصلت وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك على نصه، بتعجيل مبيعات السلاح الأمريكية في الخارج، كما يقضي بإنشاء أساليب جديدة لحماية صفقات السلاح لإسرائيل، وإعطاء تفويض جديد لوزارة الخارجية الأمريكية في القيام بتدريب عسكري وتنفيذ مهمات مكافحة الإرهاب.
 
ويشترط القانون ألا تؤثر مبيعات الأسلحة على “التفوق النوعي الإسرائيلي” لحماية إسرائيل ضد المبيعات التي يمكن أن تضعف إسرائيل أمام أية تهديدات محتملة.
 
حيث جاء في القانون، الذي حصلت وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك على نصه الكامل: “يقوم الرئيس بإجراء تقدير تجريبي ونوعي على أساس المدى الذي تملك إسرائيل فيه تفوقا عسكريا نوعيا على التهديدات العسكرية لإسرائيل”.
 
ويضيف القانون: “أي تصديق يتعلق بمبيعات مقترحة أو تصدير مواد دفاعية أو خدمات دفاعية تحت هذا القسم (من القانون) إلى أي دولة في الشرق الأوسط غير إسرائيل، يجب أن يتضمن تأكيدا على أن بيع أو تصدير أية مواد دفاعية أو خدمات دفاعية لن يؤثر عكسيا على التفوق العسكري النوعي لإسرائيل على التهديدات العسكرية…”
 
ويقضي القانون بمنح إسرائيل الأموال المقررة في “برنامج التمويل العسكري الأجنبي” لإسرائيل في السنة المالية 2008، إضافة إلى زيادة تمويل المساعدات العسكرية الخارجية المقدمة لإسرائيل في السنة المالية 2009، بمقدار 150 مليون دولار.
 
وبالإضافة إلى هذا يقضي القانون بتوفير أموال إضافية لإسرائيل لشراء “أنظمة تسلح متقدمة”؛ حيث جاء في القانون: “إلى الحد الذي تطالب به حكومة إسرائيل، تقوم الولايات المتحدة بتوفير مساعدة للسنة المالية 2009 لشراء أنظمة تسلح متقدمة، وتكون المبالغ التي تم إقرار توفيرها لإسرائيل في هذا القسم (من القانون)، حسبما تم الاتفاق على ذلك بين إسرائيل والولايات المتحدة، تكون متاحة لهذه الأغراض، بحيث سيتم توفير ما لا يقل عن 670 مليون و650 ألف دولار لشراء سلع وخدمات متعلقة بالدفاع في إسرائيل، ويشمل ذلك الأبحاث والتطوير”.
 
يُشار إلى أن القانون الجديد يقضي أيضا بتخفيض القيود على كوريا الشمالية.
 
وقد تقدم به النائب اليهودي الديمقراطي هاوارد بيرمان (الذي يمثل ولاية كاليفورنيا)، ويشارك في رعاية القانون النواب جوزيف كراولي (ديمقراطي عن نيويورك) ودونالد مانزولو (جمهوري عن إلينوي) واليهودي براد شيرمان (ديمقراطي عن كاليفورنيا)، وإلينا روس-ليهتنين (جمهورية عن فلوريدا)، والأخيرة من أبرز الأعضاء المؤيدين لإسرائيل في الكونجرس.
 
وتعتمد صيغة القانون الجديد على قانون آخر (قانون مجلس النواب 4246) والذي يقضي بتعجيل مبيعات السلاح لحلفاء الولايات المتحدة.
 
ويحدد القانون فترات أقصر للتعامل مع طلبات الحصول على السلاح، وخاصة للدول الأعضاء في حلف شمال الأطلنطي (ناتو) وأستراليا ونيوزيلندا واليابان وكوريا الجنوبية وإسرائيل.
 
ويشير مشروع القانون إلى أن حوالي 80 بالمائة من صادرات الأسلحة الأمريكية تذهب إلى هذه الدول.
 
ويقضي القانون أيضا بإيجاد عملية ترخيص جديدة لمبيعات قطع الغيار لهذه الدول.
 
كل الحقوق محفوظة وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك© (2007). www.AmericaInArabic.com
 يحظر النشر أو البث أو البيع كليا أو جزئيا بدون موافقة مسبقة. هذا المقال محمي بقوانين حقوق النشر الأمريكية. للاشتراك اكتب إلى [email protected]

 
اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات