الرئيسيةأرشيف - غير مصنفحوار مع الشاعرة بيسان أبو خالد

حوار مع الشاعرة بيسان أبو خالد

 حاورها : حميد عقبي
معالجة القصيدة الشعرية سينمائيا.. هي من أهم التجارب المعاصرة لصهر أشكال الفن وهي أفق جديد أيضا للسينما للخروج من استهلاكية خطرة..
الشعر ثورة هامة ضد الزمن ومحاولة لتحنيط التفاصل
تسليط الضوء على إبداع المرأة ظاهرة إيجابية لكنني لا أؤمن بالشعر النسائي
 
   من مواليد دمشق عام 1969 . نشأت في أسرة يسودها مناخ من الأدب والفن والثقافة فوالدها الشاعر الفلسطيني خالد أبو خالد الذي سماها باسم المدينة التي طالما حلم حين كان طفلا بزيارتها .
  درست الطب ثم غادرت إلى بروكسل فكانت دراستها العليا في علوم الباثولوجيا ، حصلت على شهادة الدكتوراه عام 2005 في اتجاه السرطان ونشرت العديد من الدراسات العلمية في هذا الاختصاص وهي الآن باحثة في الأورام في جامعة هارفرد في أمريكا ، شاركت في العديد من الأمسيات الشعرية في عدة مدن في بلجيكا حيث تمت ترجمة بعض قصائدها للفرنسية والفلامنكية كما شاركت في ربيع الشعراء الذي نظمه معهد العالم العربي في باريس عام 2004 وكان لقصيدتها مراثي الجنون الكثير من التقدير والاهتمام كما يتم معالجة القصيدة دراميا لتصبح سيناريو فلم سينمائي بالتعاون معنا  ، ولها أيضا قصيدة طويلة يتم معالجتها لتكون جزءا من صور خلفية لفيلم وثائقي عن مخيمات لبنان تعده المخرجة الإسبانية نتالي تن في فرنسا كما أن هذه القصيدة الملحمية التي عالجت مأساة الفلسطيني المطرود من الزمان والمكان سوف يتم نشرها في كتاب مستقل باللغة العربية والفرنسية لها ديوان ( صليب انتظار ) و ديوان (مراثي الجنون ) تحت الطبع ..
 
 آخر نشاطاتكم ؟
 
 لقد شاركت مؤخرا في مهرجان الشعر العربي الثالث في الرقة والذي تقيمه مديرية الثقافة في الرقة والذي أهدت دورته الأخيرة للشاعر الرقي الراحل مصطفى الحسون .
 ولقد تلت كل أمسية شعرية ندوة نقدية شارك فيها العديد من النقاد هذه الظاهرة قد أثارت الجدل ولكنها بالتأكيد أغنت المهرجان ومنحتنا فرصة التواصل مع الحضور الذي كان مميزاً ومنصتاً ومنفتحاً لتأسيس تقاليد جديدة لتجربة الشعر العربي .
هناك من يصنف الشعر شعر نسائي وشعر رجالي هل أنت مع هذا التوصيف ؟ 
 
   حقيقة لقد دعيت منذ بضعة أيام أعوام لمهرجان شعري للمراة المبدعة في معهد العالم العربي ، أنا أعتقد أن تسليط الضوء على إبداع المرأة ظاهرة إيجابية لكنني لا أؤمن بالشعر النسائي ، لقد اُتَّهِمَ شعري في ذلك المهرجان بأنه الأكثر ذكورية ، كنت أعتز بهذه التهمة كوني جهدت أن أتخطى أنوثية الشعر المعاصر
 
لماذا تكتب بيسان الشعر وماذا تجد فيه ؟
 
 إذا صدقتك أنني وعيت نفسي أكتب الشعر منذ طفولتي ، ثمة فلسفات شتى لم تجب بعد لماذا نكتب الشعر ؟ ولكنني أواصل هذه الهبة لأني أؤمن أن الشعر لعة مكثفة لإيصال رسالة إلى الناس لا ينجح الوعي بنقلها ، الشعر ثورة هامة ضد الزمن ومحاولة لتحنيط التفاصل ، أنا أدافع عن الشعر ليس فقط كحالة لغوية بل كنمط حياة وتفكير وفلسفة لكسر نمط الحياة لتزاوج مفردات شتى لإنجاب معانٍ جديدة .
 
هل الشعر العربي اليوم بخير؟
 
 الشعر كان وسيبقى ديوان العرب ، لازال بخير طالما لدينا كل هذا النسغ من الألم والخسارات التي تمد انتصار الأدب .
 
الشعر العربي في أوروبا وغيرها هل حقق وأثبت وجوده ؟ هل له جمهور في الغرب ؟
 
 إن إلقاء نظرة على أنثولوجيا الأدب العربي المهجري المعاصر والتي كتبها الاستاذ
لطفي حداد لكفيلة أن تشعرنا أن جيلا قد أنجبه الاغتراب لازال يواصل مسيرة الشعر رغم هجرة الأبجدية أعتقد أن فقدان الشعر لكثير من حرارته عبر الترجمة يبقى عقبة أساسية في إثبات وجوده في الغرب ولكن من الملحوظ أن الجمهور العربي حاضر دوماً في امسياتنا خصوصا المتعلقة ببعض المناسبات الوطنية …
 

 

معالجة القصيدة الشعرية سينمائيا البعض ينظر إليها بتخوف مارايك في هذا ؟
 
 أنا أؤمن أن هذه التجربة هي من أهم التجارب المعاصرة لصهر أشكال الفن ومحاولة هامة لتصوير الشعر لشريحة أوسع من الجمهور ومحاولة لخلق مخيلة شعرية حقيقية في زمن متسارع وهي أفق جديد أيضا للسينما للخروج من استهلاكية خطرة ….
 
أجمل قصيدة كتبتها بيسان أبو خالد ماهي ؟ نرجو إتحافنا ببعض الأبيات ؟
 
 يصعب على الشاعر أن يحدد أجمل قصائده ولكني أحب قصيدة المسيح المعاصر تستطيع أن تقول أنه قد ترجل عن ديواني الأول ( صليب انتظار ) …
 
– هل كتبت بيسان قصيدة سيئة أو رديئة ؟
 
 يصعب علي الشاعر أن يعترف بهذا ولكنني أحس أحيانا أنه يلزمني قوافل من قصائد مفككة لأبلغ قصيدة تتخطى بغتة النسق السابق ..
 
– هل لديك طقوس معينة عند الكتابة ؟
 
 أنا من أولئك الشعراء الذين قد يزورهم الوحي في اي زمان ومكان ، للشعر وطن شاسع في عالمي قد يكون قطار أو مقهى أو محاضرة مضجرة ، وأنا دائما أنتظر الشعر ولكنه غالبا يباغتي دون استئذان ….
 
هل يمكن أن تتوقف بيسان عن كتابة الشعر ؟
 
 إذا توقفت عن نفسي …….
 
هل الشعر العربي أعطى القضية الفلسطينية حقها ؟
 
 اردد عبارة والدي الشاعر خالد أبو خالد …
   فلسطين هي الأسم الحركي للوطن العربي وأضيف وللشعر العربي أيضا …. 
 
من هو الشاعر والشاعرة التي تحبه بيسان …..
 
 إن الشاعر الكبير خليل حاوي الذي اختار موته في اليوم الذي لم أختره ميلادي قد ترك بصمة على ميلادي الشعري
 
– ما تأثير خالد أبو خالد أبوك على تجربة بيسان أبو خالد ؟
 
 إن والدي ليس شاعرا فقط حين يكتب ، هو رجل يصوغ الحياة من حوله بشعرية عالية تركت تجربتي في مناخ عالي التجريد ، رغم أنني أعتقد أنني أكتب بشكل مختلف ولكنه أورثني ملحمية ما ، وانتماء القصيدة لوطن غائب .
 
نهاية أود أن أشكرك كظاهرة تجعل الإبداع نضالاً في وجه لااكتراث العالم ، أشكرك لأنك علمتني معنى الإصرار على الصراخ حتى عند انكسار الحنجرة …..
 
    * مخرج سينمائي  يمني  مقيم بفرنسا
 
 
    
   
    
اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات