الرئيسيةأرشيف - غير مصنفوزير العمل الاردني باسم السالم..اخرج من الحكومة فورا

وزير العمل الاردني باسم السالم..اخرج من الحكومة فورا

عماد شاهين – عمان
لكل من لا يعرف من هو باسم السالم نعرج عليه اسميا وفعليا  لنقول له انه اسم لرجل اعمال يملك العديد من المصانع 

عماد شاهين – عمان
لكل من لا يعرف من هو باسم السالم نعرج عليه اسميا وفعليا  لنقول له انه اسم لرجل اعمال يملك العديد من المصانع  والمصالح التجارية ويقوم على رأس هرم وزارة العمل كوزير لها يتخذ القرارات العشوائية والفردية دون سائل او مجيب مع مخالفته الكبرى وهي ملكيته لعدد من الشركات الخاصة وتنصيبه نفسه كرئيس مجلس ادارة وهو في عمله العام مع علمنا ان بين المصلحة العامة والخاصة شعرة لم تعد موجودة بسبب الصلع الفكري والسلوكي الذي اصاب بعض المسؤولين.

البرجوازي السالم هل يعلم بان مئات الالاف من العمال الاردنيين بدون عمل حيث اهمل الاول الخطط  والبرامج  والسياسات  لأحتوائهم في سوق العمل الاردني واكتفى بالتنظير والتحليل اللا منهجي لاسواق العمل العالمية مع عدم قدرته الاكيدة على انجاز شيء يذكر للاردنيين من خلال وزارته طيلة فترة جلوسه على كرسي الوزارة حتى اللحظة سوى  بعض القرارات التي خلقت حالة من الفوضى والعشوائية   وانعكست على الاستثمارات الاردنية بابشع انواع السلبيات والتراجع  وتضييق الخناق على المستثمر الوطني.
السالم يترفع بنفسه  عن مقابلة المستثمرين الاردنيين وحل مشكلاتهم كما ويترفع ايضا عن مقابلة العمال الاردنيين لسماع مصائبهم بالاضافة الى انه لا يعرف المعاناة  المالية والاحباطات العمالية لمئات الالاف  من الكادحين والمعوزين الذين ينهضون منذ ساعات الصباح الاولى من الليل من اجل الحصول على الحد الادنى من قوتهم وقوت عيالهم، فماذا يعرف ذلك البرجوازي الذي يسكن قصرا عاجيا ولا يمكن الوصول اليه عن سوق العمل والعمال واستثمارات الاردنيين وسط امتلاكه شركات عملاقة تدر عليه ملايين الدنانير ويظن بان باقي مشاريع المملكة ذات نجاح باهر كما هي شركاته الخاصة ونسي انه صاحب الرقابة والقرار عليها ولو كان غيره لوجدنا رأيه مختلفا  .
السالم لا يستطيع ومن خلال وزارته الحساسة جدا ملامسة هموم المواطنين واوجاع العاملين وعذاب المستثمرين واكتفى بركوب سيارات «٤*٤»  وسط عمال الوطن الذين يجرون العربات من ذوات العجل الواحد للوصول بها الى اقرب مكب نفايات ولا يعرفون من هو وزير العمل ذي الشخصية المعطرة الذي يحضر عيد العمال  باجمل وارقى الملابس الاوروبية والسيارات الانجليزية بينما العمال الحقيقيون  يقضون ليلة ما قبل العيد بالتجهيز والترتيب لاستقبال الوزير حتى ساعات الصباح وبعدها يخلدون في نوم عميق ويبقى الوزير  وحده بالاحتفال لا يرى ولا يسمع صوت عامل يشتكي من تطنيش وزارته وقلة حيلتها وبعدها الاكيد عن الميدان والبلاد وارزاق العباد.
وزير العمل باسم السالم قد تكون ذا كفاءة عالية ولكن في القطاع الخاص فالعمل العام يحتاج  ملامسة لاوجاع والآم المواطنين والمستثمرين الاردنيين ولديه من  الفراسة والتواضع ما يسمح له بمقابلتهم ومعايشتهم ومشاركتهم ومسح كل حبة عرق تسيل من جباههم الطاهرة فوق بلدنا الطاهرة لتعلي صرحا  معماريا  نفخر بعماله الصابرين الذين  تشققت اياديهم وهم يرفعونه مدماكا فوق  مدماك .
وزيرنا المبجل  اكراما لعمال الوطن والمستثمرين المهمشين اخرج من الحكومة وتفرغ لعملك الخاص يا رعاك الله عسى ان يفتح الله باب الاستثمار على مصراعيه وينعم   العمال  باحسن حال.

- Advertisement -spot_img

الكاتب رئيس هيئة التحرير صحيفة المواجهة الاسبوعية الاردنية

اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات