إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

دولة الرئيس في الاردن تدخلك واجب وطني// عماد شاهين

نضع اليوم  بين يدي دولتكم اوراقا ووثائق تتحدث عن وجود شبهة فساد في الآلية التي اجيز بموجبها لشركة الديرة للتطوير  العقاري والتي يرأس مجلس ادارتها الدكتور  حاتم الحلواني حيث منح  الاخير موافقة مبدئية من قبل امانة عمان الكبرى من خلال الكتاب رقم «٦ / ٧ / ٣١٧٢٦»  بتاريخ ١٨ / ١١ / ٢٠٠٧  للحفر بقطعة الارض رقم «١٠٠٧»  حوض  «١١» المنش والمنوي اقامة مول تجاري على مساحتها، علما بان قرار اللجنة المحلية  في الامانة جاء ولعدة مرات  بعدم الموافقة نظرا لان  مكان اقامة ذلك المول الذي يقع  على مدخل امني مهم جدا مما سوف  يتسبب في  ازمة مرورية خانقة في حال اقيم ذلك المول التجاري، الا انه وعلى الرغم من توصيات اللجنة المحلية بعدم الموافقة وافق امين عمان المهندس عمر المعاني  وبتاريخ ١٨ / ١١ / ٢٠٠٧  مؤكدا من خلال  كتابه الموجه للشركة انه وبالاشارة الى الموضوع اعلاه والى طلب ترخيص البناء المقدم من  قبلكم لترخيص مشروع الشركة المكون من   مجمع تجاري ومبنى مكاتب متعدد الطوابق ومبنى سكني متعدد الطوابق وفلل سكنية على قطع الاراضي «١٠٠٧ ، ١٠٠٨ ، ١٠٠٩» شارع الملك عبدالله الثاني .. ارجو  اعلامكم  بقرار اللجنة اللوائية رقم ٢٨٩٧  تاريخ ٧ / ١١ / ٢٠٠٧  بالموافقة من حيث المبدأ على ترخيص  البناء المقترح على قطعة رقم «١٠٠٧»  حوض ١١  المنش.. الا ان قرار عضو مجلس امانة عمان الكبرى للمنطقة جاء  بعدم الموافقة موضحا للامين بان القطعة المذكورة  واقعة على مدخل مبنى حساس للغاية وسوف تتأثر المنطقة بازمة مرورية خانقة مشيرا ذات العضو ان قرار اللجنة المحلية جاء ولعدة مرات متتالية  بعدم الموافقة على اقامة هذا المشروع فوق قطعة الارض المذكورة لذات الاسباب.
دولة الرئيس: نحن  من موقعنا هذا نؤكد ايماننا المطلق على تشجيع الاستثمار والتطوير ولكن في حال تعارض ذلك مع امن  مَنْ نحب فالواجب والامانة والولاء والانتماء يقتضي ان نرفع الصوت عاليا ونكشف لدولتكم  سرية ما يحدث بموجب الاوراق والوثائق المؤكدة  مع ايماننا المطلق بانكم سوف تقومون  بفتح تحقيق موسع لمعرفة من هم اصحاب قرار منح هذه الشركة او غيرها ترخيصا  مبدئيا لاقامة  مشروع تجاري على قطعة ارض  لها  ما لها  من الحساسية الامنية  والتي هي عند الاردنيين  كافة اعلى واسمى  واهم من اي مشروع تجاري يملكه اشخاص او شركات او افراد فامن اردننا اعز ما نملك واثمن من الارباح التي سوف يجنيها المشروع.
دولة الرئيس:  ان الوضع في هذه الحالة لا يحتمل التسويف او التأخير نظرا لاهمية هذا المربع الامني المهم الذي سوف يُجيّش صدور المواطنين الاردنيين للدفاع عنه بكل ما يملكون  من قوة واستبسال.

الكاتب والمحلل الصحفي عماد شاهين/عمان

الكاتب رئيس هيئة التحرير صحيفة المواجهة الاسبوعية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد