إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

استطلاع: صورة أمريكا تتحسن والعالم الإسلامي يراها سلبية جدا

Obama(1)قال استطلاع للرأي، نشر الخميس، إن صورة أمريكا في العالم تحسنت، لكنها ما زالت سلبية، وفقا لمسح شمل نحو 24 دولة حول العالم. والاستطلاع الذي نفذه مشروع “بيو غلوبال أتيتيود 2008” أظهر أن الآراء الإيجابية حول الولايات المتحدة عالميا ارتفعت بشكل لافت عن العام الماضي في قرابة عشرة دول.
 
لكن صورة الولايات المتحدة في العالم الإسلامي ما زالت سلبية جدا، رغم أن الاستطلاع أظهر تحسنا طفيفا على صورة واشنطن في دول فيها غالبية إسلامية.
 
ووفقا للاستطلاع فإن الانتخابات الرئاسية الأمريكية تلقى رواجا إيجابيا حول العالم، وهناك كثيرون معجبون بطريقتها ومجرياتها.
 
ويقول أندرو كوهت من مركز الأبحاث الذي أجرى المسح إنه “وجد أن الكثيرين حول العالم، والأغلبية في بعض الدول، يلقون بالا بشكل كبير للانتخابات الأمريكية.”
 
ويضيف “في الواقع فإن في اليابان وحدها، هناك 83 في المائة من المستطلعة آراؤهم قالوا إنهم يتابعون عن كثب أخبار الانتخابات الأمريكية، بينما في أمريكا نفسها بلغت النسبة المماثلة 80 في المائة.. أليس ذلك مذهلا؟”
 
وفي نحو 12 دولة ممن شاركت في المسح، قال نحو 40 في المائة على الأقل إنهم يتابعون عن قرب مجريات الانتخابات الأمريكية، في حين أن أكثر من نصف الناس في تسع دول قالوا إنهم يشعرون أن الرئيس القادم سيأتي بتغيير إيجابي في السياسة الخارجية للولايات المتحدة.
 
وكان المرشح الديمقراطي باراك أوباما المفضل لدى الناس في 22 دولة من أصل 24 شاركت في المسح، إذ عبر كثيرون عن ثقتهم بالرجل أكثر من منافسه الجمهوري السيناتور جون ماكين.
 
أما الدولتان اللتان فضلتا ماكين على أوباما فهما الولايات المتحدة والأردن، حيث زاد معجبو ماكين على معجبي أوباما بعدد قليل جدا.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد