إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

المشاهد الساخنة والتطاول على الذات الإلهية “مجانا” لكل منزل .. مطالب بإلزام قنوات الـ”mbc ” وضع إعلان تحذيري قبل بث الأفلام “الجنسية”

3arabyaaتساءل العديد من المراقبين عن الدوافع التي تقف وراء “حرص” قنوات الـ”mbc ” على بث المشاهد “الساخنة” والخادشة للحياء, والتي تصل إلى مستوى “المشاهد الجنسية”, مشيرين إلى انه “حتى قناة العربية الإخبارية التي من المفترض أن تحترم مشاهديها بدأت في الآونة الأخيرة بث لقطات جنسية في نشراتها عبر تقديمها في إطار تقريري عن بعض الأفلام أو غيرها” , وهو ما حدث – مثلا- مساء الخميس 13/06/2008 عندما بثت “العربية تقريرا عن فلم مصري في إحدى النشرات الرئيسية واحتوى مشاهد ساخنة”.
 
و رأى المراقبون أن قناة العربية تعتبر الأخطر في تلك الشبكة لأن الكثير من الأسر التي ألغت قنوات الـ”mbc ” من “تلفزيوناتها” أبقت العربية لأنها كانت تعتقد إنها مجرد قناة إخبارية, بل تسمح لأطفالها بمشاهدتها.
 
ورصد موقع (سبق) السعودي  آراء العديد من المواطنين , حيث اجمعوا على أن هناك تغييرات سريعة تطرأ على تلك الشبكة , حيث أصبحت تعرض الأجساد شبه العارية بشكل كبير, فيما تزايدت المشاهد الجنسية بشكل شنيع.
 
كما أجمع عدد من المواطنين – حسب الموقع –  أن نفس تلك الأفلام والمسلسلات تصنف في الولايات المتحدة على أنها برامج تناسب من هم فوق سن الثامنة عشرة, ويبث معها تحذير بذلك, بل أن الهيئات الرقابية هناك قد تقاضي من يعرض تلك المشاهد في وقت الذروة أو الأوقات التي يتوقع أن هناك نسبة كبيرة من المشاهدين الأطفال, فيما تبثها قنوات الـ”mbc ” بشكل عشوائي وفي جميع الأوقات, ضاربة بكل الأنظمة عرض الحائط.
 
ولم تتوقف تلك القنوات عند المشاهد الجنسية – حسبما رأى المراقبون- بل تعدتها لعرض مشاهد من أفلام يتطاول فيها الممثلين بالسب على الذات الإلهية , وحتى لو لم تترجم تلك الجمل في بعض الأحيان, إلا أن ذلك لا يعفيها لأن هناك الكثير من المشاهدين يجيدون اللغة الانجليزية, متسائلين : هل يعفيها عدم ترجمة تلك الجمل من المسؤولية ؟.
 
كما رأى المراقبون أن نوعية الأفلام والمسلسلات الاجنبية والعربية التي تبثها قنوات الـ”mbc ” تهدف لتهيئة المجتمعات المسلمة لتقبل بعض الظواهر المنتشرة في الغرب مثل الشذوذ والعلاقات المحرمة وغيرها.
 
كما أكد المراقبون ان ذلك “الغزو” الفكري في تلك القنوات يركز بشكل كبير على الأطفال ايضا عبر قناة “MBC3 ” , والتي ما تزال مندفعة في بث المسلسلات الكرتونية التي تحوي مشاهد “خطيرة” تسئ للدين الاسلامي مثل المشاهد التي تحوي “آلهة” وطريقة عبادتها , اضافة الى مشاهد الحب والقبل والغزل.
 
وناشد المراقبون وزراء الإعلام في العالم العربي وضع حد لاستهتار القائمين على تلك القنوات بكل القيم الإسلامية والأعراف الدولية, وايقاف تلك المشاهد الجنسية المجانية, وعلى اقل تقدير الزامها بوضع اعلان تحذيري قبل بث أي فلم او مسلسل يحوي مشاهد خادشة للحياء, وكذلك وضع السن المناسب للمشاهدة في ركن الشاشة كما يحدث في “القنوات الإباحية”. 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد