إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

كش ملك

maysaa(8)مبساء البشيتي

 اصطف الجميع على رقعة الشطرنج ، تم البدء في توزيع المهام .* الجنود :  كل جندي يأخذ مكانه على الرقعة ، عليكم بالحركة البطيئة جدا ً ، خطوة واحدة إلى الأمام  فقط . طأطأ الجنود رؤوسهم مطيعين الأوامر وقد علموا علم اليقين أنهم لقمة سائغة في فوهة المدفع ثم  هتفوا  : يعيش الملك .. يعيش الملك .*القلعة : أنت أيتها القلعة  تتميزين بالقدرة على المواجهة والاقتحام لذلك عليك التحرك بخطوط مستقيمة طولا ً وعرضا ً شمالا ً وجنوبا ً . هتفت القلعة : يعيش الملك .. يعيش الملك .*الحصان : أنت أيها الحصان مباغت ونشيط  لذلك عليك بالقفز في أي اتجاه شئت . هتف الحصان : يعيش الملك .. يعيش الملك .*الفيل : أنت أيها الفيل  دبلوماسي وذكي لذلك اسلك الطرق المواربة ففيها يكمن الخطر . هتف الفيل : يعيش الملك .. يعيش الملك . *الوزير: أما أنت  أيها الوزير فلك ما شئت ، هذه المملكة لك بالطول والعرض والورب ما عدا القفز فهو لا يتناسب وهيبتك . هتف الوزير : يعيش الملك .. يعيش الملك .*الملك : وأنت أيها الملك السعيد ذو العرش المجيد كل من في هذه المملكة في خدمتك ويسهرون على راحتك وهمهم الأول والأخير حراستك والدفاع عن عرشك فاذهب أنت إلى ملذاتك وجواريك وكن مطمئن الفؤاد مرتاح الفكر والضمير فهذه مملكة تحرسها الثعالب وتحميها الذئاب . أطمئن قلب الملك وقبع في قصره وأغلق عليه الأبواب وانغمس في الملذات .سقط الجنود واحدا ً تلو الأخر وبقيت المملكة بلا حراسة  ،  أخذت القلعة تصول وتجول وتمد أقدامها في كل شبر من المملكة تأكل الأخضر واليابس  ، الحصان لا يتوقف عن القفز والنهب ، الفيل لا يكف عن المواربة وتعبئة الجيوب ، أما الوزير فكان قد غرق في خزائن الدولة فلم يعد يعثر عليه والملك السعيد يترنح يمنة ً ويسرة ًًفي أحضان الغواني والجاريات ولم يستفق  إلا والسيف مشهر على رقبته ( كش ملك ) .         

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد