إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

احتمال تجريد ملكة جمال لبنان 2008 من لقبها بسبب صور عارية لها

Jamla Main
بيروت: شارل شمعون
ملكة جمال لبنان 2008 روزاريتا طويل التي من المقرر ان تسافر في ايلول (سبتمبر) المقبل للمشاركة في مسابقة ملكة جمال العالم التي تجري في أوكرانيا، قد يضطر بلدها لعدم الاعتراف بها وبالتالي فقدان لقبها، بعد ان كشفت مجلة لبنانية شعبية ان الصبية روزاريتا ظهرت في مجلة إباحية لبنانية خاصة بالمشتركين في لبنان والدول العربية في لقطات مثيرة للغاية ما قد يؤدي إلى بدء القضاء اللبناني النظر في قضية هي الأولى من نوعها التي تمثل فيها ملكة جمال حالية أمامه.
 
وقالت المجلة اللبنانية: انه اذا لم يجري تكتم اعلامي على الموضوع فإن رئيس لجنة ملكة جمال لبنان انطوان مقصود والذي ينظم منذ15 سنة المسابقة قد يقيم دعوى على الملكة ويتهمها بخرق الاتفاق الموقع بينها وبينه في هذا المجال والذي لا يسمح بموجبه لمن تنتخب ملكة جمال بان تظهر في صور إباحية لفترة ستة وثلاثين شهرا.
 
وحسب القوانين السائدة فإن منظم المسابقة يحق له أن يطالب ملكة الجمال اللبناني بالاعتذار وبدفع مبلغ مالي يصل إلى ما قيمته 150 ألف دولار وذلك بسبب الأضرار التي ألحقتها بمؤسسته المنظمة للمسابقة من جراء ظهورها في سلسلة من الصور الفاضحة مخالفة بذلك ليس فقط الاتفاقية الموقعة مع مؤسسته وإنما المعايير الأخلاقية السائدة في هذا المجال، كما أن هذه القضية ستسيء إلى سمعة هذه المسابقة التي تحظى بمتابعة لا بأس بها لدى اللبنانيين من مختلف الأعمار كون هذه المسابقة تنظم في البلاد منذ عام 1960.
 
وقال مصدر قريب من لجنة ملكة جمال لبنان لمجلة “خط احمر” الشعبية البيروتية أن اللجنة ”أصيبت بالصدمة والذهول” حين رأت صور روزاريتا وهي شبه عارية التي انفردت المجلة بالحديث عنها، وأضاف المصدر “أن القانون الداخلي ينص على تجريد ملكة جمال لبنان من لقبها عندما لا يتوافق تصرف حاملته مع الأصول، لا سيما عبر صور غير لائقة، حتى لو لم تكن عارية كلياً، خلال السنة التي تحمل فيه اللقب والسنوات الخمس التالية. وتصل العقوبات الى حد سحب الهدايا ايضاً”.
 
وأضاف المصدر “كنا نتوقع كل شيء الا هذا الأمر من روزاريتا، لا يمكننا السماح بذلك، إن ملكات جمال لبنان لديهن وضع يفترض صونه وهن يعرفن ذلك.”
 
وعلى خلاف شعور المنظمين بالامتعاض من هذه القضية فان ملكة جمال لبنان الحالية عبرت، حسب المجلة، عن عدم شعورها بالأسف لما أقدمت عليه مؤكدة أن المبلغ الذي تسلمته قبل هذه الصور استحق ما فعلته دون أن تكشف الرقم الحقيقي الذي دفع لها والذي تتكهن بعض المصادر بأنه كان بحدود 75 ألف دولار. وأكدت أنها لم تفعل ذلك كي تزعج أحدا أو من أجل السعادة وإنما من اجل المال فقط.
 
واعتبرت أن ما قامت به لم يكن مخالفا للاتفاقية الموقعة مع منظمي مسابقة ملكة جمال لبنان لان تاريخ اخذ الصور كان قبل الانتخاب بكثير وليس خلال الفترة التي يحظر على الفائزة بمسابقة ملكة الجمال أن تتصور عارية.
 
وعلى الرغم من أن العديد من اللبنانيات اللواتي فزن في أوقات سابقة بألقاب مختلفة في مسابقات ملكات جمال لبنان قد ظهرن أيضا عاريات في بعض المجلات إلا أن تلك الصور كانت اقرب إلى الفنية منها إلى الجنسية (باستثناء نيكول بلان وصيفة ملكة لبنان 1996 التي قدمت فيلماً اباحياً كاملاً وزع على نطاق واسع في حينه) أما صور روزاريتا الأخيرة فكانت جنسية فاضحة تماما كما أنها وعلى خلاف الفتيات الأخريات فهي تحمل لقب ملكة جمال لبنان.
 
وكانت روزاريتا (20سنة) قد عقدت مؤتمراً صحفياً في احد فنادق بيروت قبل ايام قالت فيه انها تهدف من مشاركتها بمسابقة جمال العالم الاظهار للعالم ان المرأة اللبنانية موهوبة وذكية وجميلة، واننا اي النساء قادرات علي احداث تغيير في المجتمع. وقال متحدث باسم المؤسسة المنظمة للمسابقة ان روز محبوبة وودوة والجميع يحبها . واضاف انها ستقدم انطباعا جيدا عن بلدها، كما ستقوم بتمثيل بلدها بشكل ايجابي .
 
Jamal1

Jamal2

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد