إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

قاضي أمريكي قد يعيد امير سعودي الى السجن لقيادته مخمورا

Bandar(2)أمر قاضي امريكي امير سعودي شاب بالمثول مجددا امام محكمة امريكية في قضية قتل بالسيارة نتيجة تعاطي الخمر تعود الى اكثر من ثلاثة اعوام بعد ظهور شكوك ان الامير السعودي قد انتهك شروط تعليق عقوبته، خصوصا أنه قضى عام واحد فقط في سجن جزيرة مارسز فاينيارد لقيادته مخمورا. 
 
ومن المطلوب من الأمير السعودي واسمه بدر آل سعود – ذو الستة وعشرين عاما – أن يحضر إلى المحكمة العليا في سوفلوك وذلك للإجابة على الادعاءات والمزاعم التي تشير إلى فشله في الالتزام بشروط تعليق العقوبة وذلك كما تقول سجلات المحكمة.
 
وكانت عائلة الضحية، الذي قتله الامير السعودي بسيارته ذات الجر الرباعي من نوع بي إم دبليو، واسمه أورلاندو راموس – الذي يبلغ من العمر سبعة وثلاثون ربيعا – قد أثارت موجة من الغضب مؤخرا، حيث قالت العائلة أن الأمير السعودي حصل على معاملة متساهلة لينة من المدعين العموميين في أمريكا، حيث أن زنزانته في سجن فاينيارد تم تحويلها لتكون مريحة كالمنزل، فيما يعيش زملائه في السجن في غرفة واحدة كبيرة.
 
وقال محامي العائلة ريتشارد آيه أوستيس قد تحدث قائلا “أن تضخيم الادعاءات الأخيرة نابع من اعتقادهم بأن نظام العدالة الجنائية لم ينصفهم”
 
هذا وتتضمن شروط تعليق العقوبة أن يتم عمل تقرير عن آل سعود والإبلاغ عنه لضباط تعليق العقوبة ليتمكنوا من تعقبه ومراقبته بعد أن يتم الإفراج عنه. غير ان كورينا هولاند المتحدثة الرئيسية لمفوضية تعليق العقوبة لم تستطع أن تفسر كيف فقد المكتب المسئول الاتصال بآل سعود.
 
وكان آل سعود قد أقر بذنبه في 2005 في جريمة قتل وذلك كجزء صفقة تسمح للأمير بأن يقضي عام واحد فقط في السجن على الجزيرة مع إلغاء عام أخر من فترة عقوبته ووقف تنفيذه.
 
وكان راموس قد توفي أثر صدمه بسيارة آل سعود الرياضية وذلك حينما كان يسير بالقرب من متنزه بوسطن كومن، وكانت سجلات المحاكمة قد أكدت أن الامير السعودي وبعض أصدقائه كانوا يحتسون الخمر في حانة قريبة من مكان الحادث.
 
ويذكر أن مستوى سرعة قيادة آل سعود ومستوى الكحول في دمه كانا وفق المعدل المسموح به قانونا عندما صدم راموس.
 
وقد أكد أرنولد روزينفيلد محامي آل سعود أنه يعيش في العاصمة السعودية الرياض منذ إطلاق سراحه، حيث أردف قائلا “في رأيي الخاص أن المدعى عليه لا يمثل أي تهديد لأحد، وفيما يتعلق بشرط إطلاق سراحه فيمكن أن ترفضه المحكمة”.

كل الحقوق محفوظة وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك© (2008). www.AmericaInArabic.com
 يحظر النشر أو البث أو البيع كليا أو جزئيا بدون موافقة مسبقة. هذا المقال محمي بقوانين حقوق النشر الأمريكية. للاشتراك اكتب إلى [email protected]

 تحذر وكالة أنباء أمريكا إن ارابيك من إجراءات قانونية قد تلحق عددا من المواقع والجرائد التي تقوم باستخدام موضوعاتنا بدون وجه حق أو اشتراك أو تصريح مسبق

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد