إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الكويت ترسل نموذجا للسفراء العرب في المنطقة الخضراء// عراق المطيري

يجمع العالم كله بخبرائه ومحلليه على أن الغزو الأمريكي للعراق قد فشل ولم يحقق أغراضه إلا فيما يخص تدمير النسيج الاجتماعي العراقي والقتل والتهجير والتجويع وتخريب البنية التحتية وسرقة ثروات الشعب العراقي بعد سقوط كل مبررات العدوان فيما نجحت المقاومة العراقية الباسلة في إفشال مشروع العدوان وتمرير مخططاته فالساحة المحلية تستجيب طوعا للفعل المقاوم بل وتبدع في تنفيذ الواجبات القتالية , وبعد مضي أكثر من خمس سنوات على الاحتلال لم تجد صنيعته مكانا لها بين الدول المستقلة على المستوى العربي أو العالمي لأنها لا تمتلك الشرعية الشعبية رغم محاولات عملاء الاحتلال بإجراء مهزلة أسموها الانتخابات .
 
لقد مارست الولايات المتحدة الأمريكية ضغطا دوليا كبير للحصول على اعتراف بحكومة العمالة في المنطقة الخضراء وفتح تمثيل دبلوماسي دولي في بغداد ولم تحصل على ذلك إلا من الحكومات العميلة التي تشرف عليها الإدارة الأمريكية مباشرة خصوصا بعد حادث السفير المصري , والآن هذه الأقطار التي كانت قواعد انطلقت منها قوات الغزو تحاول إعادة الكرة ثانية لتجرب حظها العاثر مطمئنة إلى حماية القوات الأمريكية العاجزة عن حماية نفسها وفي تحدي سافر ووقح للشعب العربي في العراق , وضمن سياستها المعهودة رشحت حكومة الكويت سفيرا لها في بغداد هو علي المؤمن الذي توفرت لدينا المعلومات التالية عنه :
 
علي المؤمن هذا من عائلة أصولها عراقية تسكن محافظة البصرة وتحترف العسكرية , عمل في جيش الكويت وأصبح برتبة فريق ركن لغاية عام 1992 حيث أحيل على التقاعد ثم استدعي للعمل في امن الكويت للاستفادة من علاقته العائلية في العراق للأمور التجسسية والتخريبية وأبدع في التخريب فعين مساعدا لأحمد فهد الأحمد مدير مباحث امن الكويت وادوار هذا غنية عن التعريف قبل الغزو الأمريكي وبعده .
 
علي المؤمن هذا كان يدير شبكات للتخريب والتجسس في العراق قبل الغزو الأمريكي والي القبض عليها وأحيلت للمحاكمة ونالت عقاب الشعب العادل بعد تدوين وتوثيق اعترافاتها بارتباطها بعلي المؤمن والمباحث الكويتية .
 
الملومات ألإستخباراتية التي نمتلكها تؤكد إن علي المؤمن ينشر شبكة تخريبية لها ادوار خبيثة في نشر الفتنة الطائفية وساهمت بشكل كبير بدعم فرق الموت في جنوب العراق وخاصة محافظة البصرة وهي الآن تعمل على تهرب نوع من السموم أصلا يستخدم كمبيد حشرات طويلة الأمد في أساسات البيوت حديثة البناء وتروج هذه الشبكة لاستخدامها في صيد الأسماك النهرية وقد أكدت لنا جهات طبية مطلعة إن هذه المادة تؤثر على الأجنة لدى النساء الحوامل اللواتي يتناولنها وتسبب لها تشوهات خلقية كما تسبب العقم الدائم لدى الرجال .
 
نضع هذه الحقائق أمام أبناء الشعب العراقي البطل للتعامل مع هكذا مجرم على طريقتهم البطولية ولنرى هل إن أسياده الأمريكان يوفرون له الحماية من إنزال قصاص الشعب العادل .
 
كنا ننتظر من أشقائنا العرب وإخواننا المسلمين دعم المقاومة العراقية بما أوتوا من قوة على اعتبارها الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا العراقي كواجب يتطلبه جزء من وفائهم لنا ولم نفاجأ باعتراف الحكومات العربية بحكومة المليشيات في المنطقة الخضراء .
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد