إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

صرخات وبقايا انسانة جار عليها حكام الوطن

Baqayaنوال فهيم الدسوقي
تحية طيبة لسيادتكم وبعد
أرجو من سيادتكم الاهتمام بمشكلتي حتى لا تشتركوا في تدمير أسرة مسلمة

Baqayaنوال فهيم الدسوقي
تحية طيبة لسيادتكم وبعد
أرجو من سيادتكم الاهتمام بمشكلتي حتى لا تشتركوا في تدمير أسرة مسلمة  صغيرة غنية بالثقافة والإيمان لذا أقول : 
السلام عليكم يا أغنياء العرب في أرجاء الوطن ؟ زادكم الله كل خير وأدامكم للمسلمين وللأمة العربية فنحن نفتخر بكم لأنكم مسلمين وعرب تحديدا ، ولكن أين انتم من النساء المسلمات الباحثات عن لقمة العيش الشريف ؟ وسؤالي لكم ولكل مسلم هل أصبح الشرف عيبا أو مستحيلا ؟ وهل أصبحت كل سيدة تقوم على تربية أطفالها تربية صالحة عرضة للابتزاز ؟ فما السبيل للحد من ذلك ؟ هل تموت جوعا ؟ هل تمشي بطريق الانحراف وراء من طلبت منهم مساعدة أو دينا لتسد نفقات الحياة ؟!! ألا توجد حلول إسلامية عربية لهذا الموضوع المهم ، في تاريخ إسلامنا وعروبتنا وشرفنا، والحفاظ على ما علمنا إياه الإسلام ؟ أرجوكم الرد السريع والتواضع قليلا وتنظروا نظرة قلب حنون بكل جدية لكل طلب تطلبه امرأة مسلمة مقهورة جار عليها الزمان ؟ والله يبعدنا عن الحرام اميييييييييييين.
 فماذا بعد مؤتمراتكم ، وماذا بعد مئات الندائات والصرخات إلي كل من أري فيه الخير ولم أجد والتي كانت بلا جدوى ، وبعد سنوات التعليم وشهاداتي العلمية التي لا قيمة لها عندي الآن..!! ، وبعد اننى لا أجد أي عمل وأصبحت بلا فائدة ، وبعد موجة الغلاء العظيم ، وبعد خوفي من الأيام حتى لا يموتوا جوعا ، أقولها بعقلي لا بقلبي من يشترى طفلين …؟؟ !!
فأنا إنسانة مسلمة..!! علي وشك الانهيار!! ما ذنبي في أن تعلمت واجتهدت حتى حصلت علي تعليمي الجامعي والرخصة الدولية للكمبيوتر ICDL ودورات أخرى مكثفة في Hardwareو Software ، وأم توفاها الله قبل أن تري تعاسة ابنتها والتي كانت تقول لي يوما يا أستاذة وتحلم بأنني ذو شأن كبير , احمد الله تعالي أنها ماتت و لم تراني بهذا الوضع المشين. فإلي متي أيها المسئولون والمقتدرون في العالم العربي تتحملون مسئولية رعاياكم أمامنا وأمام الله فلقد ضاع من عمري الكثير حتى أصبح عمري 36 عاما ولم يبقي لي إلا القليل من عمري ولم أجد عملا حتى الآن .!!
 أما زوجي الحبيب العظيم الذي اعتز به مهما حييت والذي ارتبطت حياتي بحياته إلى أن يتولاني الله فهو إنسان عاقل جدا وزكى جدا وملتزم دينيا وحنون جدا على وعلى أطفاله ، فبحكم سنه في بطاقته شاب في الأربعين من عمره ولكن بحكم إحساسه كهل قضت مظالم الواقع عليه وأصبح لا يريد أن يرى الناس أو يتعامل معهم فلقد سئم الحياة لما فيها من كذب وغدر وتعاملات غير صريحة بين الناس في أيامنا هذه مما يسب له كثير من المشاكل في عمله والتي بالطبع تنعكس أثارها علينا ، وعندما اطلب منه الانخراط مع الناس وان يتجاهل لهم أعمالهم يقول (( إنهم ليسوا بشر إنهم كائنات شيطانية لا يمكنني أن أتعامل معهم )) نعيش مع والده العاجز بصريا في طابق أرضى غير آدمي واقسم انه لو وقع جدارا لبيته لا نستطيع بناءه. !!
اقسم لك إن هذه حقيقتي وحقيقة أسرتي الصغيرة الغنية بالإيمان والثقافة والحمد لله فأطفالي والحمد لله أذكياء مثل والدهم وهم آية في الحسن والجمال أيضا ومما يحزنني بل ومما يمرضني أنهم يسألوني أسئلة لا يستطيع البالغون التفكير فيها ولأنهم أطفال على سجيتهم يجدون أن احد الجيران يتمتع بنعم ليست عندنا فيقولون ( ليه ياماما ربنا ما بيسمعش كلامنا ويخلينا ذي الناس دي) وغيرها من الأسئلة الكثيرة الكثيرة الكثيرة….!!
وخوفي كل الخوف أن يكبر ولداي فيحاسبوننا بأن جدهم العاجز بصرياَ استطاع أن يوفر مأوي ونحن أصحاب الشهادات العليا أنا وزوجي لم نستطع أن نوفر هذا المأوي .. فأي زمناَ هذا اللهم ارحمنا.!!!. ، إلي متي لا تهتمون.!!!!!. فهل أنا احمل الجنسية الإسرائيلية أم ماذا .. ؟!!!
 فمن أين لي وأنا إنسانة بلا عمل لا تحس بكيانها وذاتها أحس بالاحتياج في حالة من الهم علي نفسي , وعلي من حولي , من المقربين حتى إنني أصبحت امقت كل من معه أموال ويعيش في رغد ويركب السيارات الفارهة ويسكن القصور وأنا لا أستطيع تحقيق ولو أحلامي العادية ، كفتاة تعلمت وتربت وجاهدت في الحصول علي شهادة الليسانس وشهادات دولية أخري في علوم الحاسوب وكنت أريد المزيد ولكن هيهات ، أجد نفسي فقيرة المال لا أضيف جديدا بل وأصبحت عالة علي من حولي وفقدت أولويات حياة الإنسان الأولية في (عمل مناسب ومأوي ودخل و .. ) في حين أن مجتمعات غير إسلامية بل يهود
ية أجد أنها مترابطة ومتماسكة يؤمنون بان كل منهم له الحق في ذلك أما مجتمعاتنا الإسلامية و يالا الحسرة ليس فيها ذلك .
فمن لم يملك قوته فقد حريته وهناك الكثير من أمثالي في الوطن العربي فكيف يتسنى لنا الدفاع والنصرة ونحن ضعفاء نحتاج إلي من ينصرنا ويثبت أقدامنا في بلادنا العربية , ولذا انتم اغنياءنا تهدمون بنيان الله في الأرض فلا تفعلوا …!!!.
انتظرت مد يد العون الشريفة من المسئولين والمقتدرين الشرفاء..!! أو ممن كانت في قلوبهم وازع من الرحمة في وطني العربي…!! إلى إنسانة مثلي تلاطمت الأيام معها وتوهمت أن مشكلتي سوف تحل وتخيلت أن هناك من يساعدها ويحميها من غدر هذه الأيام ولكن وجدت أن الغدر ليس في الأيام وإنما وجدته في الإنسان لأخيه الإنسان في الأوطان العربية الإسلامية فقط ..!! . فهل هؤلاء لا يكفيهم من أنا فيه ؟..!! فكفاهم تمزيقا وتجريحا لأن هذا ظلم لهم , وتيقنت اننى أحيا غرقا في هذا الظلم .. إلى أن يتولاني الله ، وإلي متي يظلموا أنفسهم فأيام العمر محدودة في هذا العالم القاسي الغريب وفى الآخرة نتقابل إن كانوا يؤمنون “ .
فحسبي الله ونعم الوكيل في من سرق أحلامي وعمري وهمشني في هذه الحياة وجعلني بلا فائدة وحسبي الله ونعم الوكيل فيمن كان قادرا علي مد يد العون وقسي قلبه تجاهي واعرض عن مساعدتي.. ” اللهم أنت تعلم إنهم أقوياء ونحن ضعفاء وهم أغنياء ونحن فقراء اللهم أرنا فيهم قوتك وغناك”
وكما قال رسولي الكريم صلى الله عليه وسلم :                  
” يحشر قوم من أمتي على منابر من النور يمرون على الصراط كالبرق الخاطف تخشع له الأبصار ما هم بالأنبياء وما هم بالصديقين وما هم بالشهداء إنهم قوم تقضى على أيديهم حوائج الناس”
و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ((لا تطلبوا الولاية فأنها يوم القيامة ذل و مهانة((
 
ضاقت بي الدنيا فأرجو ممن كانت في قلوبهم وازع من الرحمة أن يرحموني من هذه التعاسة وأن يحققوا لي أملا طال انتظاره في نشر صرختي ليقرأها من قالوا نحن مسلمون ، أو عمل شريف بأي مكان أو مساعدتي ماديا لعمل مشروع صغير لإعطاء دورات في الحاسب الآلي، وأنا واثقة في عدالتكم ودليلي أنني استنجد بكم . ، فإلي متي هذا العذاب ….!!!!! وأنا انسانة مسكينة .!!
الهم إني قد بلغت والله على ما أقوله شهيد
                     والله الموفق ،،،    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السيرة الذاتية
الاسم                       : نوال فهيم الدسوقي إبراهيم عودة
حساب رقم                :    41050189085   البنك الاهلى المصري - فرع الجلاء بشبين الكوم
الجنسية                    : مصرية 
العنوان البريدي          : محافظة المنوفية – مركز شبين الكوم
                               البتانون / بجوار مسجد سيدي عبود / منزل الحاج فوزي محمد بدر
الرقم البريدي             : 32721
رقم الهاتف                : 0020109327267
البريد الالكتروني        : [email protected]   -     [email protected] -     [email protected]   - [email protected]
———————————————-
المؤهل                    : ليسانس آداب / قسم فلسفة 1996/ جامعة المنوفية / تقدير عام جيد
شهادات علمية أخري : 1- الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر ICDL
                         2- شهادة الإنتل الدولية للكمبيوتر في عروض الحاسب
        &#16
0;                3- دورات مكثفة في الحاسب الآلي
Hardware
Mother board – Possessor – Ram – Hard disk – All cards – cd/w
                         3- برامج الكمبيوتر المختلفة      Software
Windows Xp –Vista –Microsoft office( 1997 – 2007 )- All Graphics Programs
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد