إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مطلوب موظفين// صالح صلاح شبانة

حتى تسير قا فلة العمل بسلام وتتحقق الاهداف المرجوة من العمل ، فلكل عمل مواصفاته للقيام به على اكمل وجه ، فالمدير بحاجة الى شهادات اكاديمية وشهادات خبرة وشخصية قيادية حتى لا يكون ريشة تتقاذفها الرياح، وحتى يستطيع ضبط العمل ، وفي الجيش قضية  اللياقة الجسدية والصحة والطول والوزن ، تحتل ابرز الشروط ، لأن الجندي او الشرطي بحاجة الى هذه المواصفات للقيام بواجباته على اكمل وجه، والعمل المكتبي له مواصفاته مثل المعرفة بالكمبيوتر والثقافة وما الى ذلك .
وللشركات الخاصة ، وخصوصاً تلك التي تعتبر ان الزبون على حق تحتاج الى الموظف المحترف الذي يحسن الكلام والاعتذار ويقدم مقياساً عالياً من الخدمة الرافية ، لأن الزبون هو الذي يقرر نجاح ذلك العمل التجاري او اسقاطه !.
والموظف الحكومي يجب ان يكون شرساً لا يحترم المواطنين ، لأن المواطن بحاجة الى تلك الورقة او الاثبات لينجز له اعماله ، فورقته هي التصريح الذي لا يستطيع ان يخطو خطوة بدونه ، وعادة ما يكون الموظف الحكومي عالي الأنف، ( اضربه على خشمه ينفجر) بذيء اللسان ، لا يحترم الصغار ولا الكبار ، ومن مواصفات الموظف الحكومي أنه قادر ( حسب الصلاحيات ) على ايقاع العذاب والعقاب بالناس (مثل شوفرية الكوستر ، والكنترول بالضبط ) ، وهو يتحصن وراء يمين الطلاق ، فيحلف بالطلاق انه لن ينجز تلك المعاملة ، او ( ان يقلب الحضور وجوهم وينصرفوا ) لأن مزاجه متعكر ، ودمه كذلك ( للأمانة ) وأنه لن يطلق زوجته حبيبته رفيقة عمره وشريكة حياته ليرضى فلان من المواطنين ، وهذا يحدث كثيراً في دوائر الحكومة .
لذلك نقترح على الحكومة لتسهيل امور الناس أن يأتوا بموظفين ( مثلي) مثلاً لا يحلفوا ايمان طلاق ، أو مثل صديقي ( فلان ) فهو يحلف الف يمين وينقضها ، وان زوجته شرعاً بانت بينونة كبرى وهو على اللوج قبل ان يدخل بها لأنه حلف ليلتها اكثر من خمسين يمين طلاق مشروطة، ولم تنفذ الشروط ، وصديقي هذا ايمانه مثل ( الطخ في المزبلة ) اجلكم الله ، لا يثور منها طلق واحد !
فكم من مرة نذهب الى دائرة حكومية على امتداد الوطن ، ويصطف طابور من الناس يحشرهم موظف نهباً لمزاجه المتقلب ، فهو اما يشرب القهوة ، أو يدخن السجائر واما مشغول بمكالمة خلوية ، وتفاقمت المشكلة بعد الانتشار الهائل للخلوي ، جرب واتصل بشركة طيران او مطعم سياحي او بتاجر جملة او حتى بقال ، او أي مؤسسة خاصة تتعامل مع الجمهور فخلال ثواني يجيب طلبك ، بكلام ( احلى من العسل ويفخم حضرتك، ويلقي عليك القاباً بعد الف سنة لا تحلم بحصول احدها ، وجرب واتصل بوزارة او دائرة حكومية ، واذا رد عليك مأمور المقسم وحولك الى الموظف المطلوب ، وهذه حالات قليلة جداً .، سوف يجيبك الموظف من (روس خشومه ) وسوف تسمع كلاماً مثل (( وسخ الذنين ) !! انا لا ابالغ ، فأنا مواطن صغير ( مرفوع عنه الدعم بكل انواعه ) ( مثل الطابة ) يركلني الشوفير والكنترول وبائع البالة وشعر البنات ، واذا سألت بائع خضار عن نوع جيد نظر لي باحتقار ، لأنه ظن اني استهزئ به، واذا مررت بآخر قال لي بقرف ( تع خذها هالزبالة لدارك )!!وعليه انقل ما ارى ، فهل يا ترى انا واشكالي سنجد نوعاً من الدعم لأطالب الموظف بحقي بالاحترام ؟ وسلامة تسلمكم!!.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد