إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

كاظم الساهر يشدو للحب ولعراقه الجريح في مهرجان قرطاج

Kazem
أمام مدرجات غصت بأكثر من 13 الف متفرج عاد كاظم الساهر الليلة الماضية ليعتلي مسرح قرطاج ويشدو بأحلى انغام الحب وليغني لوطنه الجريح ضمن انشطة  الدورة الرابعة والأربعين من مهرجان قرطاج.
 
وفي حدود الساعة العاشرة ليلا صعد العراقي كاظم الساهر المسرح شاديا بأغنية “ماسك العود اغني بدماء عربية” لترفع اعلام العراق عالية بين جمهوره الذي تزاحم منذ المساء لدخول المسرح.
 
وواصل الساهر تغزله بوطنه العراق حين غنى “كثر الحديث عن التي أحبها” المهداة الى بغداد وتفاعل معه الجمهور الذي ردد معه الاغنية باتقان.
 
وكان من بين الحضور اعداد واسعة من العراقيين لوحوا بعلامات النصر وباعلام العراق.
 
وقال الساهر للصحفيين قبل الحفل “انا فنان يحمل هم بلده وشعبه وصوتا من اصوات قضيته وانا اوجه شكري لكل من يساهم في اسعاد اطفال بغداد.”
 
واضاف “انا لست في انتظار أحد حتى يعلمني كيف اكون وطنيا وكيف اقوم بواجبي تجاه بلدي العراق وابنائه” في اشارة الى انه لم يرفض المشاركة في حملة فنية اقيمت لدعم اطفال العراق.
 
وبعد أن غنى الساهر للوطن انتقل ليشدو بأرق انغام الحب التي طلبها الجمهور. وبلغت نشوة الجمهور ذورتها حين ردد الساهر اغنية “اني احبك” و” مدينة الحب”.
 
ورقص الساهر برفقة عناصر من فرقته على ايقاع الدبكة العراقية بينما كان المسرح يهتز على نفس الموسيقى.
 
وغنى كاظم ايضا “فرشت رمل البحر ونامت وتغطت بالشمس” و”هلا بالحلوة السمرة” و”حبيني بلا عقد” مهديا هذه الاغاني الى المرأة التونسية بمناسبة عيد المرأة.
 
واستجاب الساهر لطلب الجمهور بأداء اغان مثل “ليك وحشة” و” قالولي انسى” ليستمر العرض طيلة ثلاث ساعات ونصف الساعة ليكون اطول عرض بقرطاج في الاعوام الاخيرة.
 
وتميز الحفل الذي اقيم برعاية قناة روتانا المملوكة للملياردير السعودي الوليد بن طلال بتنظيم امني مشدد خشية سقوط ضحايا نتيجة الازدحام.
 
وتستمر الدورة الرابعة والأربعين من مهرجان قرطاج حتى 17 من الشهر الحالي بحفلات تحييها المصرية انغام والتونسية امنية فاخت ومجموعة محمد القرفي من تونس.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد