إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

قبرص تطرد السياح الإسرائيليين بسبب السرقات والعربدة

Qubros
دعت وزارة الخارجية الإسرائيلية مواطنيها إلى عدم إبراز هويتهم خارج إسرائيل، نظرًا إلى أن العديد من الدول لا ترغب باستقبالهم بسبب أعمالهم غير الأخلاقية.
ونقلت صحيفة “القدس العربي” عن أحد أبرز الكتاب الصحافيين في إسرائيل، يوئيل ماركوس، قوله في مقال بصحيفة “هآرتس” العبرية حول التحذيرات للسياح:” لا ادري لماذا لم تدرج الخارجية في تعليماتها بنداً يتعلق بسرقة المناشف والصابون من الفنادق وأعمال العربدة، فهذا الأمر هو أكبر إثبات على أنّنا إسرائيليون”، على حد تعبيره.
 
وفي هذا السياق قالت صحيفة “يديعوت احرونوت”، أوسع الصحف العبرية انتشاراً في إسرائيل إنّ السلطات القبرصية بدأت تضيق ذرعًا بالإسرائيليين، وبتصرفاتهم في قبرص، الأمر الذي دفع وزارة الخارجية في الدولة العبرية إلى إصدار تحذير رسمي للإسرائيليين قالت فيه إنّها “تحذرهم من الإجراءات والعقوبات الصارمة التي بدأت السلطات القبرصية باتباعها ضدهم، بسبب تصرفاتهم الوقحة”.
 
ومضت الصحيفة قائلة:” إنّ العطلة الصيفية بالنسبة للإسرائيليين تعني التصرف كالبهائم، لا أقل ولا أكثر”، وشددت الصحيفة في تقريرها أنّه في الأسبوعين الأخيرين فقط تم اعتقال عشرة إسرائيليين بسبب قيادتهم المركبات وهم مخمورون، بالإضافة إلى القيام بأعمال شغب وعربدة في الملاهي والفنادق.
 
وأشارت الصحيفة، اعتماداً على مصادر سياسية في الخارجية الإسرائيلية، إلى أنّه تمّ اعتقال عدد من الإسرائيليين في مطار لارنكا الدولي في قبرص بسبب تصرفات غير أخلاقية ووقاحتهم حتى تجاه أفراد الشرطة، وكانت السلطات القبرصية متشددة معهم إلى النهاية بحيث تمّ طردهم من مطار لارنكا في أول طائرة متجهة من لارنكا إلى تل أبيب.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد