إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

امارتي ينهال ضرباً على عروس سعودية

Taera
اضطرت طائرة إماراتية للهبوط في مطار تركيا لمعالجة إحدى المسافرات، وهي عروس سعودية كانت بطريق عودتها من شهر العسل، حيث تلقت لكمات مبرحة على وجهها إثر خلاف حاد نشب بينها وبين مسافر إماراتي كان على متن الطائرة بسبب وضعية المقاعد.
 
ونشب الخلاف بين الأسرتين السعودية والإماراتية بسبب وضعية مقاعد الطائرة، فقد طلبت العروس السعودية من الأسرة الإماراتية تعديل وضعية مقاعدهم، إلا أنهم رفضوا ذلك ما دفع إلى التلاسن بينهما وعلى إثرها وجه رب الأسرة الإماراتية لكمتين أصابتا وجه السيدة السعودية برضوض قبل أن تنهار في حالة تشنج عنيف.
 
وعلى إثر ذلك، تدخل الركاب لفك الاشتباك، وسارع العريس السعودي إلى إسعاف زوجته المنهارة بمساعدة من طبيب الطائرة الذي وجه نداء عاجلا إلى قائد الطائرة يطلب فيه الهبوط اضطراريا في مطار إسطنبول الدولي، بعد أن مرت العروس السعودية بأوضاع صحية اعتبرها الطبيب حرجة خلال ما يقارب الساعة في الأجواء.
 
وعلى الرغم من إلحاح العريس السعودي على قائد الطائرة بالتحفظ على خصمه وتقديمه للسلطات التركية تمهيدا لمحاكمته، إلا أن الطائرة غادرت وعلى متنها الإماراتي، تاركة العروس السعودية وزوجها في مطار اسطنبول.
 
وقال العريس السعودي أن سفارة بلاده في أنقرة شرعت في ملاحقة الإماراتي عبر إرسال خطابين لوزارة الداخلية السعودية والسفارة الإماراتية في تركيا، بعدما اعترف قائد الطائرة أن الجاني هو الراكب الإماراتي بحسب تقرير حصلت السفارة السعودية على نسخة منه.
 
وأعرب الزوج عن أسفه لما حدث، ولا سيما أن زوجته لم ترتكب أي خطأ بشهادة الركاب، مفيدا أنه لن يتنازل عن حق زوجته في المطالبة بالاقتصاص ومعاقبة الجاني. ولم يتسن الاتصال بالأسرة الإماراتية للاطلاع على تفاصيل الحادث منهم.
 
وأكد مصدر مسؤول في السفارة السعودية في أنقرة صحة الواقعة، دون الدخول في تفاصيلها إلا بخطاب رسمي، على اعتبار أن القضية تتعلق بحرمات البيوت.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد