إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

خواطر صائم

Hassan(3)الشاعر حسن إبراهيم حسن الأفندي*
لحن وإداء المنشد العراقي / أحمد العلوانى
كـم خاشع كـم راكــع كـم ذاكـر
                     كم عابـد كم ساجــــد كــم شاكــر           
كم خائف كـم راجف كـم واجد
                     كــم هائم كـم قائــم كـم ســـاهـر 
رفعوا الأيادي بالدعاء وشمروا
                  لصيام شهــــر الخير شهر ذواكــر   
 فبحقهـــم يا رب جئتك راجـيا
                عفــو الكـــريم وما جهلـت كبائرى  
كم راح من عمري شباب ضائع
                 قـد كــــــنت فـيه أسـير قلـب خاسر 
يا رب ها ذهب الشباب بقوتى
                    ســــتون مرت مثل طيف عابــر
يا رب إن الشيب أصبح غالبى
                    وأصابنى أثر الزمــان القــــاهـر 
يا ويح قلـــبى لــــم يكن بدراية
                   فاجعله شـــيبي واعظاً لأواخرى 
يا رب توأمـتى لديـك أمـــــانة
                    فاطعم لها عـــــنبا وحلـــو فطائر
وأكرم لمثواها ومــثوى والدى
                    وكــذا أخـــــيّاتى وأم الشاعــــر  
يا رب إن المسلمــــين بحاجة
                    لرضاك تجمعهم هــــــداية قادر 
رمضان يا خير الشهور تحيتى
                  إذ جئت بالتنزيل نـــــور بصائر  
فضممت شمل العرب بعد تفرق
                   وتمــــزّق وتحـزّب وتنـــــاحــر  
ونصرت في بدر ليــوثا قلـــــة
                    أكــرم بنصر الله خــير الناصر  
شهـر الصيام وكـم تمزق داخلى
                   فالهـأم يطوينى ويثقــل خاطرى  
لما نظرت فلم أجـــد من عــزة
                 سبقت حروفى في القريض بوادرى           
هـــل قام معتصم يقود لدولـــة
                 ســـادت بإيمـــان وصـــدق مآثـر   
                       *****
يا رب إن الشرق شرق محمد
                      جنـب لــه هـولا لشــر ماكر   
يا رب إن الهم أقلق مضجعى
                       و لأنت أعلم بالخفي و ظاهر  
تدرى دبيب النمل فى أجحارها
                     تدرى بحزن فى الحنايا غامـر  
 شهر الصيام وقد أتيتك باكـيـاً
                    فاصلح لحال المسلمــين و آزر  
شهر االصيام وذا هلالك شاهد
                  سل ما تشاء عن الشباب الحاضر 
هل صام صائمهم لكسب فضيلة
                  أم صام صائمهم لــــزوم مظاهـر  
هـــل يحفظون الله فى أفعالهـــم
                    هــل يتقـــون عـــذاب يوم آخر   
الله أدرى بالقــلــــوب و سـرها
             
        علاّم مطويات كل ســــــرا ئر  
 وفـــــق لهم يا رب إن شبـابـنــا
                       أمل لحفظ تراث عهـــد غابر  
و امدد لهم من حكمــة و بصيرة
                        نحيا على وعد بصبح باكـر  
 شهر الصيام و كم أحبك عائداً
                        و لأمة الإسلام صوت منابر 
                                       *****
الله يعلـــم كـم أُحـب عروبـتى
                   هدّت بروح الدين عرش قياصر  
خرجت بهم من ظلمة وغـياهب
                   للنور والعـدل العـريض الوافـر   
وصلت لأندلس السليب وصوفيا
                    دحـرت عـزائمها دسائس كافر  
فى كل صوب يرفعون نداءهـم
                    الله أكـــــــبر فـوق كل مكابـر    
فبحق ما دفعـــــوا شهيداً غالياً
                    وبحق ما صدقوا عهود الآمر    
هيئ لنا التوفيق يشمل ربعنــا
                   و احفظ لأوطان لـنا وحـرائر     
جنب لنا ذلل الحسير و نجنـا
                   شر العداة و شـر كـــــيد غادر    
و احفظ لسانى من قبيح منكـر
                   أُهدى أحبائى جميل مشاعرى     
عد يا هـلال مع السنين موفقـاً
                   لجهودنا فى خــــيّرا ت بشائر    
عد يا هلال فإن فيك خواطرى
                  تترى ولكنى حبست خواطرى     

* شاعر من السودان
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد