إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

فيلم أمريكي: "الرأس المغطى بمنشفة"

Head
أثار اسم الفيلم الدرامي الجديد “towel head“- الذي سيعرض في أيلول القادم- غضبا واسعا في أوساط الأمريكيين من ذوي الأصول العربية، معتبرين أن الاسم يعبر عن كلمةٍ عنصريةٍ تستخدم بحق العرب في الولايات المتحدة.
 
وأصدر مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (cair) بيانا اعتبر فيه أن اسم الفيلم، ومعناه الحرفي “الرأس المغطى بمنشفة”، هو عبارة “عنصرية وتشكل إهانة عرقية ودينية للعرب والمسلمين”؛ حيث تستخدم هذه العبارة عادةً للسخرية من السيدات المحجبات أو الرجال المرتدين للعمائم، وذلك وفقا لتقريرٍ نشره موقع wenn الفني.
 
وقال حسام عيلوش مسئول المجلس في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية إن العنوان سيكون مهينا للمجتمع العربي والإسلامي في أمريكا لدى عرض الفيلم.
 
وأكد أن الغرض من الاحتجاج ليس وقف أي عمل إبداعي وإنما أخذ حساسيات هذا المجتمع بعين الاعتبار.
 
وطالب المجلس صناع الفيلم بتغيير اسم الفيلم من “towelhead” الى اسم فرعي آخر سبق استخدامه، وهو “لا توجد أسرار nothing is private“.
 
 
وهذا الفيلم من بطولة الفنانة السعودية الأمريكية الشابة سمر بشيل (20 عاما) بالإضافة إلى كلٍّ من أرون ايكهارت وتوني كوليت.
 
وتدور أحداثه حول ظهور الوعي الجنسي لدى فتاة عربية تعيش في ولاية تكساس تدخل سن المراهقة أثناء حرب الخليج عام 1991.
 
ويتناول الفيلم قصة فتاة عربية مراهقة تُدعى “جسيرة” (وتؤدي دورها سمر بشيل) تضطر للعيش مع والدها اللبناني المتزمت الذي يعيش في بلدة صغيرة في تكساس خلال حرب الخليج الأولى.
 
تصارع جسيرة (13 عاما) الأسلوب المتزمت لوالدها والسلوك العنصري لزملائها في المدرسة.
 
وتدرك لأول مرة في حياتها الحقيقة المؤلمة في كونها فتاة عربية تعيش في مجتمع أمريكي مما يدفعها للهوس الجنسي بأحد الجيران وهو متزوج وأب لأطفال، ويلعب دوره أرون ايكهارت.
 
وأثار الفيلم جدلا بسبب المشاهد الجنسية بين مراهقة ورجل متزوج لديه أطفال، إلا أن مخرج الفيلم حرص أن لا يظهر في المشاهد أكثر من كتفي الممثلين آرون إيكارت وسمر بشيل.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد