إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

المغني ديدي يناشد "الأشقاء السعوديين" تزويد طائرته بالوقود

B Dede
أجبر غلاء الوقود المغني الأمريكي، بي. ديدي، الذي يعد من أغنى أغنياء نجوم الهيب هوب – على مصالحة شركات الطيران الأمريكية، ومقاطعة طائرته الخاصة وحتى هبوط أسعار النفط. وأعرب ديدي عن سخطه البالغ لارتفاع أسعار المحروقات، بعد أن كلفته رحلتين قام بهما بين لوس أنجلوس ونيويورك، على متن طائرته النفاثة الخاصة، مبلغ 200 ألف دولار، وفق صحيفة “التلغراف” البريطانية.
 
وأطلق ديدي تذمره في كليب فيديو نشر على موقع YouTube، وتعهد خلاله بمقاطعة طائرات الخاصة حتى هبوط أسعار الوقود.”
 
ويظهر الفيديو المغني وهو جالس بإحدى قاعات مطار ليبدأ شكواه “المريرة” من ارتفاع أسعار النفط، متلفظا بكلمات نابية :”كما تعلمون أملك طائرتي النفاثة، وعليّ التنقل جيئة وذهاباً إلى لوس أنجلوس سعياً وراء مهنتي كممثل.”
وتابع تذمره: “وها أنا أسافر مرتين في الشهر، وهذا يكلفني ما بين 200 ألف إلى 250 ألف للرحلة الواحدة ذهاباً وإياباً.. اللعنة.. عدت مجدداً إلى ’أمريكان آيرلاينز‘.. وهذا لا بأس به في الوقت الراهن.”
 
وأضاف مناشداً: “أريد أن أطلق صيحة إلى كل الشقيقات والأشقاء السعوديين، وإلى جميع أخوتي وأخواتي من كافة الدول النفطية… أرجوكم أرسلوا بقليل من النفط لطائرتي، وسأكون ممتناً للغاية.”
 
ورثى حاله أمام الكاميرا: “الصبي ديدي في ’أمريكان أيرلاينز‘.. أنظروا.. هل تصدقون ذلك.. أنا أطير على رحلة تجارية.”
 
وختم تذمره: “هذا دليل على الارتفاع الشديد للنفط.. وعلينا القيام بشي تجاه هذا.. ولذلك أقول لأي من سيكون الرئيس المقبل أن عليه خفض الأسعار”، وفق الصحيفة.
 
ويذكر أن عدد مشاهدات الفيديو، الذي تبلغ مدته دقيقتين و25 ثانية، ونشر في 24 أغسطس، بلغ 33 ألف مرة.
 
 
وتقدر ثروة نجم الراب الأمريكي، الذي يملك واحدة من أضخم شركات التسجيلات ويحتكر العديد من الأصوات الغنائية البارزة، بالإضافة لامتلاكه خطاً للأزياء والعطور باسمه، بـ346 مليون دولار.
 
ووضعت مجلة “فورتشون” نجم الراب، في المرتبة الأربعين للائحة أغني الأغنياء دون سن الأربعين، في لائحة عام 2002.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد