إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

إعلان الطوارئ في أربع ولايات وإجلاء إجباري تحسباً من "أم الأعاصير"

A3aseerأعلن الرئيس الأمريكي، جورج بوش، حالة الطوارئ في أربعة ولايات: ألاباما، لويزيانا، ميسيسيبي وتكساس، سيجتاحها الإعصار “غوستاف” في مساره، الذي وصفه عمدة نيو أورلينز، ري ناغين، بأنه “أم الأعاصير”، وطالب بإخلاء إجباري لكافة سكان المدينة، الأحد.
 
وفي الغضون أعلن المرشح الجمهوري المفترض، جون ماكين عن زيارة ميسيسيبي الأحد لتفقد الاستعدادات للإعصار المدمر المصنّف في المرتبة الرابعة، فيما ناشد المرشح الديمقراطي، باراك أوباما، سكان المناطق الساحلية على إخلائها.
 
إعلان حالة الطوارئ في أربع ولايات
 
وأمر الرئيس الأمريكي في معرض إعلانه حالة الطوارئ تقديم مساعدات فيدرالية للولايات الأربعة لمواجهة الإعصار المدمر، الذي يتوقع احتياجه تلك المناطق في وقت متأخر الاثنين أو الثلاثاء، وفق “مركز الأعاصير القومي” في ميامي.
 
وتعهد بوش ان تقدم الحكومة الفيدرالية الدعم الكامل لتلك الولايات، وذلك بعد أن تعرض لانتقادات قوية عام 2005، لتباطؤ إدارته في التحرك بالسرعة اللازمة لتقديم المساعدات لضحايا الإعصار “كاترينا.”
 
“غوستاف” يعرقل الحملة الانتخابية الرئاسية
 
أعلن معسكر أوباما السبت، وقف حملته الانتخابية في “أوهايو”، فيما تحادث المرشح الديمقراطي مع حاكم الولايات الأربعة وحث سكانها على الالتزام بمطالب السلطات بالمغادرة.
 
وأشار قائلاً: “إذا سبق وأن خبرتم الأعاصير من قبل، وإذا اعتقدتم إنها ستمر بسلام، وإذا اعتقدتم أن مقدوركم الانتظار حتى اللحظة الأخيرة..هذا أمر خطير للغاية.”
 
 
 
 
وعلى الجانب الآخر، قالت حملة جون ماكين ، إنه ينظر في تحويل مؤتمر الحزب الجمهوري، المقرر انعقاده في “سانت بول” الاثنين، موعد اجتياح “غوستاف”، إلى حملة لجمع التبرعات عبر الهاتف لصالح الصليب الأحمر، وكافة المنظمات الإغاثية.
 
ويخطط العديد من حكام الولايات الجمهوريين التغيب عن المؤتمر، منهم: حاكم لويزيانا بوب جيندال، وتشارلي كريست – فلوريدا، وهالي هاربور - الميسيسيبي، وريك بيري- تكساس.
 
عمدة نيو أورلينز يطالب بإخلاء إجباري تحسباً من “أم الأعاصير”
 
وطالب ناغين، بدء الإخلاء الإجباري لسكان نيو أورلينز صباح الأحد مع اقتراب “غوستاف” الذي وصفه بـ”أم الأعاصير”
 
وحث السكان قائلاً: “عليكم أن تتهيبوا.. وأن تقلقوا والتحرك سريعاً لمغادرة نيو أورلينز الآن.. هذا إعصار القرن.”
 
وسيبدأ بإخلاء الضفة الغربية من المدينة صباح الأحد، والجانب الشرقي ظهر اليوم.
 
وأضاف العمدة قائلاً: “هذا إعصار قوي ويزداد قوة كل يوم.. لا أعتقد أنني شاهدت له مثيلاً.. قد تكون واحدة من أكثر الأشياء المروعة التي تشهدها هذه البلاد، إذا أستمر بذات الوتيرة.”
 
واختتم محذراً: عليك الالتزام بهذا التحذير.. حقيقة لا نتملك الموارد لإنقاذكم بعد هذا.”
 
 
وانضمت بذلك نيو أورلينز إلى ركب العديد من المدن التي طالبت فيها السلطات المحلية السكان باللجوء إلى مناطق عالية.
 
ووصل”غوستاف” إلى إعصار من الدرجة الرابعة، بقوة رياح تصل إلى 150 ميلاً في الساعة، حيث بدأ في اجتياح السواحل الغربية لكوبا.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد