إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

السعودية صامت الاثنين و”شيعتها” بالقطيف والدمام يصومون الثلثاء

Ramdaaaaaqnأعلن مجلس الاستهلال الشرعي بالقطيف والدمام أن يوم الثلثاء سيكون غرة شهر رمضان المبارك بعد تعذر اثبات الرؤية البصرية للهلال مساء الأحد وفقا لأغلب الشهود في مختلف مدن المنطقة. وذلك خلافا لما اعلنته السعودية رسميا بأن يوم الاثنين هو أول أيام الشهر الفضيل
ونسبت مصادر موثوقة لمجلس الاستهلال وفاعليات دينية بارزة في المنطقة الشرقية أن يوم الاثنين سيكون المتمم لشهر شعبان وبذلك يكون الثلثاء الثاني من سبتمر أول أيام الشهر الفضيل.
 
ويعتمد المجلس على شهود الرؤية البصرية وفقا لفتاوي أغلب الفقهاء الشيعة والتي تعارض الاكتفاء بالحسابات الفلكية في اثبات رؤية الهلال.
 
وإلى جانب المجلس أعلنت الحوزة العلمية في الأحساء عدم ثبوت رؤية الهلال مساء الأحد وأن الاثنين سيكون المتمم لشهر شعبان.
 
ويوافق ذلك أغلب المرجعيات الدينية الشيعية في العالم فيما عدى المرجع الديني اللبناني السيد محمد حسين فضل الله الذي اعتبر الاثنين غرة الشهر الفضيل وفقا للحسابات الفلكية التي يعتمدها.
 
يشار إلى أن جمعية الفلك بالقطيف كانت قد أعلنت مسبقا عدم امكانية الرؤية البصرية للهلال مساء الأحد 31 أغسطس بحسب المعايير العلمية التي تعتمدها الجمعية.
 
وقالت الجمعية أنها أجرت محاولة رصد الهلال مساء الأحد عبر مرصد الجمعية ولم يتمكن أي من الراصدين الـ 25 المشاركين في محاولة الرصد من رؤية الهلال بالعين المجردة أو المنظار.
 
وبخلاف ليبيا التي اعتبرت يوم الاحد أول أيام الشهر أعلنت السعودية ودول عربية واسلامية عديدة أن الاثنين هو غرة شهر رمضان.
 
وذلك بخلاف المملكة المغربية التي اعتبرت الثلاثاء أول أيام الشهر وتبعها في ذلك سلطنة عمان وايران والهند وباكستان.
 
واعتمدت الدول التي اعتبرت الاثنين بداية الشهر في معظمها على الحسابات الفلكية فيما اعتمدت الأخرى يوم الثلثاء بناء على الرؤية البصرية المجردة.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد