إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

دعم المبدعين العرب لتحويل أفكارهم لشركات تكنولوجية واعدة// عبد المسيح فلي

نظمت الأربعاء الموافق 3 سبتمبر 2008، المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” ووزراة الصناعة والتجارة البحرينية بالعاصمة المنامة اجتماعا مهما، لإعلان أسماء الفائزين فى تصفيات المرحلة الثانية  للمسابقة العربية الرابعة لأفضل خطط الأعمال التكنولوجية، التي تنظمها المؤسسة.
 
قال الدكتور عبد الله عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا أن هذا الاجتماع يتم تحت رعاية معالى الدكتور حسن فخرو، وزير الصناعة والتجارة بمملكة البحرين، ويأتى الإجتماع فى إطار الدورة الرابعة لمسابقة “خطة تطوير الأعمال التكنولوجية”، وهى مسابقة إقليمية عربية تنظمها المؤسسة مع عدد من الشركات الراعية، لدعم الرواد العرب فى مجال الإبداع والإبتكار التكنولوجى، وتحويل هذه الأفكار إلى شركات تكنولوجية. وتمر المسابقة بعدة مراحل للتصفية بين المتسابقين فى كل الدول العربية. هذا وتنافس فى المرحلة الأولى 65 مشروعا، تمثل 10 دول عربية، وكانت دول مصر، المغرب، الأردن، ولبنان من الأكثر الدول مشاركة بالمشروعات. ويقوم المتسابقون بعرض أفكارهم على كبريات الشركات العالمية ومنها إنتل، للاستثمار فى هذه الأفكار ذات الجدوى الاقتصادية والاستثمارية. علما بأن هذه المسابقة فرصة لصناديق التمويل والمستثمرين الباحثين عن أفكار تكنولوجية وعلمية ذات مردود اقتصادى واستثمارى، لتحويلها إلى حقيقة اقتصادية واجتماعية. مؤكدا: أن هدفنا زيادة الاستثمارات العربية في مجال التكنولوجيا، وتشجيع مبادرات إنشاء المشروعات الخاصة فى العالم العربى، وزيادة الوعي بفرص الاستثمار المتاحة في التكنولوجيا.
 
أضاف الدكتور عبد العزيز النجار أن المرحلة الراهنة، تتطلب من الدول العربية، الاستثمار فى شركات التكنولوجيا، لدعم مجتمع المعرفة العربية، خاصة وأن هذه المسابقة تهدف إلى نشر ثقافة الإيمان بالجدوى الاقتصادية والاجتماعية للتكنولوجيا، من خلال مشاركة فئتين فى المسابقة، الفئة الأولى تتمثل فى الجامعة (أساتذة وباحثين وطلاب)، أما الفئة الثانية فهى الخاصة بالعرب المقدمين على تأسيس شركات تكنولوجية واعدة. ويشترط فى المتنافسين أن يكونوا فى فرق جماعية، على أن يتكون الفريق من 2- 5 أشخاص، ويكون ثلثى أعضاء الفريق مقيما فى إحدى الدول العربية.
 
قال رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا أن الأفكار التى غطتها الفرق المتنافسة تنوعت بين: تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، وهندسة الكمبيوتر، وهندسة الاتصالات، والهندسة الميكانيكية، والهندسة الكيماوية، والإلكترونيات، الطب والأدوية، هندسة تحلية المياه، هندسة التحكم والإنسان الآلى “روبتس”، تكنولوجيا السيارات، هندسة وجيولوجيا البترول، الهندسة المدنية والبناء، التكنولوجيا البيئية، وغيرها من المجالات المرتبطة بالهندسة والتكنولوجيا. 
 
كما أشار د. عبد الله النجار إلى أن هذا الاجتماع يهدف إلى تأهيل وتدريب أل 16 متسابقا الذين وصلوا إلى هذه المرحلة، مع الاستعانة بخبراء اليونيدو ووزارة الصناعة والتجارة البحرينية والمؤسسة، لمساعدتهم فى تأسيس شركاتهم الواعدة والناشئة وجذب الاستثمارات إليها. هذا وتعقد التصفيات النهائية لإعلان الفائزين بالنسبة للمتسابقة من الحقل الجامعى، على هامش المؤتمر العلمى الخامس “آفاق البحث العلمى والتطوير التكنولوجى”، الذى تنظمه المؤسسة فى المغرب خلال الفترة 26-30 أكتوبر 2008. أما التصفيات النهائية لإعلان الفائزين بالنسبة للفئة الثانية للمقدمين على تأسيس الشركات، فيتم خلال ملتقى الاستثمار القادم الذي يعقد فى فبراير 2009. ويتم اختيار 3 فائزين من كل فئة، بقيمة إجمالية للجوائز تبلغ 50 ألف دولار. وتتم المسابقة على عدة مراحل، تشمل استقبال الأفكار والمشاريع المتنافسة، ثم إعلان نتيجة التصفيات الأولى، فتدريب المتسابقين الذين اجتازوا المرحلة الأولى، وأخيرا إعلان قرار المحكمين لتحديد الفائزين فى أكتوبر 2008 وفبراير 2009. كما تتيح المؤسسة للمتنافسين فرصة عرض مشروعاتهم أمام المستثمرين وكبريات الشركات فى ملتقى الاستثمار الذي تنظمه فى فبراير 2009. كما تتيح لهم فرصة المشاركة في المسابقة الدولية التى تنظمها جامعة يو‏.‏سي بركلي بالولايات المتحدة‏.
 
أوضح الدكتور النجار أنه خلال المسابقات السابقة لأفضل خطط الأعمال التكنولوجية، تم دعم الاستثمار فى التكنولوجيا لعدد 40 شركة ناشئة، من 14 دولة عربية و3 دول غربية.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد