إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

1.200 مليون دولار تعويضاً لصاحبة نكتة..

Laden
حصلت محامية فصلت من النيابة العامة الملكية البريطانية بعد ما قالت “شعر أنني اعامل كما لو كنت صديقة بن لادن” على تعويض قيمته مليون و200 ألف دولار.
 
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” ان حليمة عزيز كانت تعمل في محكمة برادفورد الملكية في العام 2001 عندما اتهمت بلوم اليهود على أحداث الحادي عشر من ايلول. ونفت عزيز هذه التهمة موضحة انها مازحت بالقول انها تشعر بأنها تعامل كما لو انها صديقة زعيم “القاعدة”.
 
وذكرت النيابة العامة الملكية ان عزيز قبلت التعويض عن معاملتها بطريقة عنصرية، مشيرة إلى ان القضية بدأت بعد شهر واحد من اعتداءات 11 ايلول الإرهابية في نيويورك وواشنطن، وأوقفت عن العمل حينها إلى أن برئت من التهمة في العام 2002، وأصدرت المحكمة قراراً بإعادة عزيز إلى وظيفتها وتقديم اعتذار لها.
 
من جهتها قالت عزيز “كنت واثقة 100 في المئة ان هذا الأمر ما كان ليحصل لو لم أكن مسلمة وآسيوية”، وأضافت انها ستستخدم المال الذي حصلت عليه لبناء ميتم في باكستان.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد