إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

رئيس قضاة السعودية يفتي بقتل أصحاب فضائيات عربية

Fadaأصدر رئيس مجلس القضاء الأعلى في الملكة العربية السعودية، الشيخ صالح بن محمد اللحيدان، فتوى جديدة أثارت كثيراً من الجدل، أجاز فيها قتل أصحاب القنوات الفضائية العربية، واصفاً إياهم بـ”المفسدون.” وفي تصريحات بثتها إذاعة القرآن الكريم بالمملكة، قال الشيخ اللحيدان: “إن من يدعو إلى الفتن ، إذا قُدر على منعه ولم يمتنع قد يحل قتله، لأن دعاة الفساد في الاعتقاد أو في العمل، إذا لم يندفع شرهم بعقوبات دون القتل، جاز قتلهم قضاءً.”
 
وأضاف قائلاً: إن “الأمر خطير، لأن الله جل وعلا، لما ذكر قتل النفس، قال: أو فساد في الأرض، فالإنسان يقتل بالنفس، أو بالفساد في الأرض، وإفساد العقائد، وإفساد الأخلاق، والدعوة لذلك نوع من الفساد العريض في الأرض.”
 
وقف صاحب “فتوى” إرضاع المرأة لزميلها في العمل
جاءت تصريحات رئيس المجلس الأعلى للقضاء بالمملكة العربية السعودية ضمن برنامج “نور على الدرب”، رداً على سؤال من أحد المستمعين حول القنوات الفضائية.
 
وقال في إجابته: “لا شك أن هذا بلاء وشر وفتنة، لكن أصحاب القنوات يكون عليهم وزر ما يدعون إليه، بمثل أوزار من تأثروا بدعوتهم ودعايتهم.”
 
وتابع اللحيدان قائلاً: “أنصح أصحاب هذه القنوات الذين يبثون الدعوة للخلاعة والمجون، أو الفكاهة والضحك وإضاعة الوقت بغير فائدة، وأحذرهم من مغبة أثار ما يقع فيه من يتعرضون لتلك الفتن.”
 
 
ودعا الشيخ السعودي أصحاب الفضائيات العربية إلى “أن يتقوا الله ويتوبوا، وأن يكفوا عن نشر الفساد والإفساد”، عبر نشر ما وصفه بـ”البرامج الخبيثة” على قنواتهم الفضائية.
 
يُذكر أن عدداً كبيراً من السعوديين يمتلكون قنوات فضائية خاصة، من بينها مجموعة محطات MBC التلفزيونية وقناة العربية الإخبارية، إضافة إلى مجموعة قنوات “روتانا”، وART، وأوربت، ولكن هذه القنوات تبث من خارج المملكة.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد