إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

موظفة بريطانية سابقة تقاضي “الجزيرة” وتطالب بتعويض مليون جنيه استرليني

jazرفعت مديرة بريطانية عملت سابقاً في قناة (الجزيرة) وتم إنهاء خدماتها دعوى تعويض أمام محكمة العمل في لندن، طالبت فيها بمليون جنيه استرليني قائلة إن القناة طردتها لأنها “بيضاء ومسيحية”. – على حد ادعائها -. وتزعم البريطانية جو بوغين التي كانت رئيسة قسم التخطيط في قناة الجزيرة الإخبارية التي تبث باللغة الانكليزية أن القناة فصلتها من عملها لأنها بيضاء، وغير مسلمة، وبريطانية، ولأنها امرأة حيث أنهم لم ينهوا خدمات زوجها مثلها رغم أنه يعمل في نفس القناة. وهذا يعني تمييزاً عنصرياً على أساس اللون والجنس والعرق والدين – على حد زعمها -.
 
وكانت بورغين التي تبلغ من العمر 49عاماً في نيسان (ابريل) 2007.لكن زوجها ستيف كلارك الذي كان يعمل مديراً للأخبار والبرامج تم تجديد عقده إلا أنه استقال في آذار (مارس) من هذا العام. وحسب رأي صحيفة الديلي تلغراف البريطانية فإن قناة الجزيرة تعاني في الآونة الأخيرة من أزمة نتيجة ترك عشرات الموظفين الشركة لأنهم غير راضين عن بيئة العمل. حضر الجلسة الأولى من المحاكمة خمسة من كبار المسؤولين الذين حضروا خصيصاً من قطر، ونفت (الجزيرة) ادعاءات السيدة بورغين وبشدة. وهذه هي القضية الثانية التي ترفعها سيدة بريطانية على القناة. إذ رفعت في آذار (مارس) الإعلامية ايفون رايدلي قضية ضد الجزيرة وكسبت تعويض قيمته 14.000جنيه استرليني بعد فوزها بقضية فصل تعسفي استمرت أربع سنوات.
 
وقد تم رفع الجلسة وتأجيل المحاكمة حتى وقت لاحق من هذا الشهر. 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد