إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مقتل 16 في هجمات انتحارية ضد الشيعة ببغداد

She3aaaa(1)
قال مسؤولون ان مفجرين انتحاريين هاجما مصلين شيعة تجمعوا للصلاة في مسجدين شيعيين للاحتفال بعيد الفطر في بغداد يوم الخميس مما أدى الى مقتل 16 شخصا واصابة نحو 60 شخصا اخرين. وبالنسبة لمعظم الشيعة في العراق فان يوم الخميس هو اليوم الرئيسي في احتفالات العيد.
 
وقال مصور تلفزيون رويترز في مكان الهجوم انه أمكن مشاهدة ساق وأشلاء بشرية على مسافة تزيد على 100 متر من الموقع الذي فجر فيه المهاجم سيارة اجرة بعد ان صدم بها عربة شرطة تحرس احدى الحسينيات في حي الزعفرانية.
 
 
وتدفقت الدماء من شاحنة خضروات استخدمت في نقل جثث القتلى بعيدا عن مكان الهجوم وتحطم الزجاج في المباني المحيطة.
 
 
وقال اللواء قاسم موسوي المتحدث باسم الامن في بغداد انه في هجوم الزعفرانية قتل عشرة اشخاص واصيب 31 شخصا اخرين.
 
 
وقال موسوي انه في الهجوم الثاني الذي وقع في حي بغداد الجديدة فجر المهاجم وهو فتى صغير السن نفسه على بعد 80 مترا من مسجد فقتل ستة واصاب 26 شخصا اخرين.
 
 
والمنطقتان من المناطق الشيعية في شرق بغداد. وقالت الشرطة ان عدد القتلى يمكن ان يرتفع.
 
 
والتفجيرات الانتحارية — التي ينفذها الان على نحو متزايد نساء واطفال — تحمل بصمات القاعدة ومتشددين سنة يتفقون مع القاعدة في التفكير يستهدفون باستمرار المدنيين الشيعة اثناء الاحتفالات الدينية.
 
 
وكان مسؤولون في الحكومة العراقية حذروا من ان المتشددين قد يشنون هجمات خلال عطلة عيد الفطر.
 
 
وخارج العاصمة فتح مسلحون النار على حافلة صغيرة تقل اسرة الى احتفالات عيد الفطر في محافظة ديالى المضطربة. وقتلوا ستة افراد بينهم نساء واطفال.
 
 
والهجمات التي وقعت يوم الخميس في بغداد هي ثاني موجة هجمات كبيرة في العاصمة في الايام الاخيرة مرتبطة في ما يبدو بعطلة عيد الفطر.
 
 
ومساء الاحد أسفرت موجة تفجيرات قنابل عن مقتل 32 شخصا على الاقل في بغداد معظمهم كانوا يشترون هدايا عيد الفطر في منطقة للتسوق بحي الكرادة المزدحم. وأعلنت الحكومة العراقية عطلة لمدة ستة ايام لتغطية احتفالات كل الطوائف.
 
 
واعمال العنف في العراق بصفة اجمالية عند أدنى مستوى في اربع سنوات ولم يعد متشددو القاعدة يسيطرون على عدد كبير من القرى واحياء المدن مثلما كانوا يفعلون حتى عام 2007 . لكن خلايا المتشددين مازالت نشطة وقادرة على تنفيذ هجمات بالقنابل.
 
 
وقتل مهاجمون انتحاريون عشرات المصلين اثناء الاحتفالات الدينية الشيعية في يوليو تموز واغسطس/اب هذا العام.
 
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد