إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

السياسة والسياسيون مادة للضحك والنقد الساخر في لبنان

Lebanon funny
تشكل البرامج التلفزيونية الساخرة التي تنتقد الواقع واداء السياسيين بطريقة كاريكاتورية لاذعة متنفسا للبنانيين يحول الازمات والنزاعات المتتالية الى مساحة للضحك. ففي لبنان حيث تملك غالبية الاحزاب محطاتها التلفزيونية الخاصة تتنقل الشخصيات السياسية بين الشاشات يجسدها ممثلون يتقنون تقليد مظهرها واصواتها وعباراتها وحتى حركاتها العصبية بأسلوب هزلي.
وتوسع اطار التقليد التهكمي اخيرا ليتخطى الممثلين الى استخدام الدمى المتحركة في سابقة تذكر بالتقنية المستخدمة في هذا المجال خصوصا في فرنسا. ويقول الكوميدي اللبناني اندريه جدع لوكالة فرانس برس ‘من الافضل ان نموت من الضحك على ان نموت بكل بساطة.. من الافضل ان ننفجر من الضحك على ان ننفجر من الكبت’.
منذ عام تقريبا يقدم جدع مع زميله بيار شماسيان وفرقتهما على المحطة اللبنانية للارسال (ال بي سي) برنامجا اطلقوا عليه اسم ’14 ع 8′.
للوهلة الاولى يوحي اسم البرنامج بأن مضمونه يتعلق بنتائج فحص لضغط الدم لكنه في الحقيقة يشير الى فريقي النزاع الاخير في لبنان: قوى 14 آذار التي تمثلها الاكثرية النيابية ويساندها الغرب مع معظم الدول العربية وقوى 8 آذار وحلفاؤها وتمثلهم الاقلية النيابية التي يقودها حزب الله المدعوم من دمشق وطهران.
من جانبه يستضيف برنامج ‘النشرة’ ممثلين يقلدون اما شخصية سياسية معروفة او مقدمي نشرات الاخبار لينتقدوا اداءهم باسلوب تهكمي، وهو يبث عبر محطة ‘اخبار المستقبل’ الناطقة باسم تيار يتزعمه النائب سعد الحريري (قوى 14 آذار). وتقدم محطة ‘او تي في’ الناطقة باسم تيار النائب ميشال عون المتحالف مع حزب الله برنامج ‘مقلب مرتب’ وهو برنامج فكاهي يجري عبر الكاميرا الخفية مقالب مع سياسيين ومشاهير.
وتبث محطة ‘تلفزيون الجديد’ المقربة من قوى 8 آذار برنامج ‘اربت تنحل’ (اقتربت من الحل).
وتفردت محطة ‘ال بي سي’ اخيرا ببرنامج تجسد ابطاله دمى متحركة ويحمل اسم ‘دمى قراطية’ في تجزئة ساخرة لكلمة ديمقراطية. ويقول معد البرنامج وصاحبه شربل خليل لوكالة فرانس برس ‘لا نضحك ابدا بقدر كاف خصوصا في مواجهة الاوضاع اليائسة’. تقنيات هذا البرنامج تعتمد على 52 دمية تجسد ابرز المسؤولين وهو يشبه البرامج الاخرى في مجال الاغاني النقدية والزجل …
ويتفحص خليل دميتين تجسدان شخصيتين مسيحيتين متخاصمتين: رئيس الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية سمير جعجع (14 آذار) وزعيم تيار المردة سليمان فرنجية. ويروي بأن الدمى تمت صناعتها في فرنسا وان كل واحدة منها تحتاج الى ثلاثة اشخاص لتحريكها. ويؤكد خليل انه لا يستثني اي شخصية لكنه يلتزم بمحظورات القانون اللبناني: ‘رئيس الجمهورية ورجال الدين والقضاة’.
وكان شربل خليل خاض العام 2006 تجربة مريرة عندما جسد في احدى حلقات برنامجه السابق ‘بس مات وطن’ شخصية الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله مما اثار استياء انصاره الذين قاموا بحرق الاطارات واقفال الطرقات في بيروت.
ويؤكد خليل ان برامجه لا تثير الا نادرا استياء الشخصيات المعنية رغم السخرية اللاذعة في العبارات وخصوصا في الاغاني والكليبات.
ويروي خليل ان النائبة نايل معوض (قوى 14 آذار)، ارملة رئيس الجمهورية السابق رينيه معوض الذي قضى اغتيالا، ‘هي الوحيدة التي وجهت الينا لوما عبر شخص ثالث’.
ففي احد الكليبات تظهر الدمية التي تمثل نايلة معوض وهي ترقص وتتلوى وتغني ‘انا نايلة انا’ على وقع اغنية ‘انا هيفا انا’ للمغنية اللبنانية المشهورة هيفاء وهبي.
ويلفت خليل الى ‘ان السياسيين يمارسون مدة طويلة نشاطهم مما يجعلنا مطلعين جيدا على طباعهم’.
ويشير ممثل هزلي طلب عدم الكشف عن هويته الى ان تقليد بعض الشخصيات يكون اسهل من شخصيات اخرى.
ويعطي مثالا على ذلك الزعيم الدرزي وليد جنبلاط ‘فحركاته العصبية كما عندما يرفع احد اكتافه ويدير رأسه في الوقت نفسه، والجينز الذي يرتديه معظم الاحيان، وصلعته مع شعره الطويل كلها تشكل علامات فارقة تسهل تقليده’.
اما اندريه جدع فيقول بسخرية ‘مضى على فرقتنا 25 عاما وهي تجدد دائما برامجها خلافا للسياسيين اللبنانيين’.
ويضيف ‘عندما يغيب احد القادة اما لموت طبيعي او لانه قضى اغتيالا فإن نجله او ارملته او شقيقه يكونون دائما جاهزين لخلافته’.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد