إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

بعد الشقراء جوهانسون.. شاكيرا تعلن دعمها لباراك أوباما

Shakera
انضمت المغنية الكولومبية اللبنانية الجذور شاكيرا، إلى كوكبة من نجوم ونجمات هوليوود ممن يؤيدون مرشح الحزب الديمقراطي السيناتور باراك أوباما، للفوز بانتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة في الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.
 
ورغم أن شاكيرا لا يمكنها المشاركة في عملية الانتخاب، غير أنها تتابع عن كثب سباق الرئاسة بين المعسكرين الجمهوري والديمقراطي، وبدون شك فقد وقع اختيارها على الأسمر الشاب أوباما.
 
وقالت شاكيرا (29 عاماً): “لو تسنى لي التصويت، سأصوت لباراك أوباما، لأني أظن أنه الشخص الذي يمكنه حمل الرسالة الأمريكية الحقيقية لشعوب العالم”، وفق ما نقله موقع مجلة “بيبول” الإلكتروني.
 
المغنية الفائزة بجائزة “غرامي” عدة مرات، ونجحت في كسر حاجز اللغة لتنتشر عالمياً، كانت تتحدث في مناسبة تتعلق بحكومة بلادها وجهودها في مكافحة الجماعات المتمردة وتجارة الممنوعات.
وأضافت شاكيرا “أشعر في صميم قلبي إنه (أوباما) سيكون قادراً على إعادة بناء السلام والثقة في الولايات المتحدة.”
 
يُذكر أن نجمة هوليوود الشقراء سكارليت جوهانسون، كانت قد أعربت في يناير/ كانون الثاني الماضي عن حبها للسيناتور باراك أوباما.
 
وفي إجابتها على سؤال يتعلق بشائعة ترددت مؤخراً بأن الممثلة الشابة، التي تبلغ من العمر 23 عاماً، تعيش قصة حب، بعيداً عن الأضواء، مع الممثل الشاب ريان رينولدز، قالت جوهانسون مازحة: “إنني مرتبطة بباراك أوباما.”
 
وقالت الممثلة الشقراء، التي فازت مؤخراً بلقب “النجمة الأكثر إثارة”، في مقابلة مع أسوشيتد برس: “قلبي معلق بباراك، وهو الشخص الذي أخيراً ارتبطت به.”
 
وشاركت جوهانسون مطلع العام الجاري في تدشين الحملة الانتخابية لأوباما في ولاية “أيوا”، كما أعلنت أنها ستشارك في تجمعات انتخابية أخرى في عدة ولايات.
 
 
وفي إطار مساعي المرشحين الديمقراطيين للحصول على دعم نجوم هوليوود، فقد نجح أوباما في استقطاب العديد من ألمع النجوم صغار السن.
 
وكانت أبرز خبطة يحققها أوباما على صعيد استقطاب النجوم، أن تنزل معه أوبرا وينفري، التي تُعد أغنى مقدمة برامج تلفزيونية في الولايات المتحدة، إلى التجمعات الانتخابية، مؤكدة أنها ستبذل قصارى جهدها من أجل أن يصل أوباما إلى البيت الأبيض.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد