إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عناء في ذاكرة طين

0000(3)أمرير محجوب
جُبلت من تاريخ
أحرقته الألهة
المتلحفة بالجبروت
أنجبتني طلاسم الكهوف
وقَُذف بي
من أخاديد طين
قدّ من رماد السنين
إلى تاريخ يعج بالصراعات
وأنا أول الصراع ؟؟
 
***
 
حضّأ أطفاله على لُهْنَة
بثدي صبح
بدم عجّ طميا
تٌغلق المساءات عيونهم
على حلم
ساكن
في قارعة منعطف يكابد المنامات !!
بهائم اللذّة
أباحت الولائم المحرمة
سوق الرغبات
قبائل بها سغبُ الجنائز الأخيرة
تسوق نياق نهمها
للمذبح
نكأ جاِزرها
رقاب العروش في أعشاش الكواسر
يُرضعها
الساسة
جدلا
مواتا
نعيقا
في سراديب المقابر
 
 
***
 
هاهنا حين نكون معا
بلا تاريخ
لا يشوش حفيف الشجر
صخب
عويل
وتراب
أنين
شلالات
سال أريجها على شروق
الصباحات ..!
من أجلك
أقارع النزيعة
سجفة الغبش
أحميك من سلطته ….البقاء.؟
ننصهر حتى امتداد التلاشي
وُلدنا
من غبار للذّة …!
لكن الريح زرعتنا
بلا لمسة
بلا ضوء
أي تاريخ أحرقناه
أي مسافات أخرى
جعلنا الأكاليل
بلا خجل
على رؤس الشهداء
كي نعلن أن الحب
يسوق الدّم في أوردة العشق
ونقول للمسافات
كم نحن مبدعون….؟
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد