إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أزمة في الكويت بسبب قبلة "تامر حسني"

Tamer(1)
تحت عنوان “حفل غنائي يضع 3 وزراء في مرمى المساءلة،” إن حفلا غنائيا صاخبا نظمه متعهد حفلات فنية (ضابط بوزارة الداخلية) في احد فنادق العاصمة آخر أيام عطلة عيد الفطر “تسبب في فتح جبهة جديدة ضد ثلاثة وزراء هم وزير الإعلام الشيخ صباح الخالد، والداخلية الشيخ جابر الخالد، والتجارة والصناعة احمد باقر على خلفية ما شهده الحفل من سلوكيات وممارسات اعتبرها البعض “ظواهر سلبية تسيء لسمعة الكويت في الخارج.”
 
 
أخطر ماتم في هذا الحفل : أن فتاة كويتية هجمت علي تامر حسني وقبلته ، مما دفع عددا من الحضور والإحتجاج والضغط علي منظم الحفل لإلغاء فقرة تامر حسني .
 
 
“رأى النائب محمد هايف أن ما حدث في احد الفنادق ونقلته قناة فضائية محلية مباشرة يعتبر من الظواهر السلبية المسيئة لسمعة البلد، وبالتالي يضاعف المسؤولية على عاتق وزارة الإعلام،” قائلا إن “على وزير الإعلام اتخاذ قرارات صارمة لمحاسبة المتجاوزين من المنتجين والرعاة لهذه الحفلات، كما أن على وزير الداخلية تفعيل القوانين التي تضبط هذا الانفلات وتحويل مرتكبي هذه الأفعال الفاضحة إلى النيابة العامة ليكونوا عبرة لغيرهم.”
 
 
وشدد هايف على “دور وزير التجارة في محاسبة إدارة الفندق لسماحها بإقامة حفلات مختلطة ينتج عنها مثل هذه السلوكيات غير الأخلاقية، داعيا رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد إلى توجيه الوزراء لتنفيذ القانون ومنع الانفلات الأخلاقي ومحاسبة ضعاف النفوس.”
 
 
وعلم أن “وزارة التجارة ستستدعي الأحد صاحب الفندق الذي أقيم فيه الحفل لسؤاله عن الممارسات والتجاوزات التي شهدها الحفل الغنائي وأسباب الخروج على الضوابط المتعارف عليها في هذا الشأن، كما توقعت مصادر للصحيفة بأن تطلب وزارة الإعلام إحالة صاحب الفندق إلى النيابة كون طلب ترخيص الحفل صدر باسم الفندق.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد