إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أسمهان والماجري وإبراهيم في حماية الجيش اللبناني

Asmahan(1)
في سبق إعلامي يُحسب لمصلحة قناة «new tv»، استضاف البرنامج الحواري السياسي «الأسبوع في ساعة» في حلقة أمس الأول، فريق مسلسل أسمهان المكون من الفنانة سُلاف فواخرجي التي لعبت دور أسمهان، والمخرج التونسي شوقي الماجري، والفنان والمنتج فراس ابراهيم الذي جسد دور فؤاد شقيق أسمهان، في حوار مُتقن وتقديم مميز للإعلامي جورج صليبي.
 
وقد نُقلت حلقة البرنامج على الهواء مباشرة من قصر أسمهان في منطقة ظهور العبادية بعاليه، وبيّنت الحلقة وجهات النظر المختلفة من مؤيدين ومعارضين، إذ عرض البرنامج حوارا سالفا مع المخرج ممدوح الأطرش كاتب السيناريو والمشرف الفني على المسلسل، الذي أعلن أنه يتبرأ من العمل لعدة أسباب، أهمها أن العمل خالف ما كتبه في النص سواء عن أسمهان أو الشخوص الأخرى، وأنه استُبعد من الإشراف على المسلسل.
 
أما المنتج فراس إبراهيم، فقد رد على الهواء بمقتطفات من نص الأطرش الذي تم حذفه لأنه مسيء لأسمهان -حسب قوله- مستغرباً من كلام الأطرش.
 
وقد أضاف المخرج الماجري أن العمل الفني ليس فيه خطوط حمراء، وما تم تناوله في المسلسل هو الجانب الإنساني من حياة أسمهان والحنين إلى الحياة، وأشار إلى القصد من إنهاء الحلقة الأخيرة بموت أسمهان غرقاً في سيارتها وهي مفتوحة العينين ومبتسمة، أنها ستظل خالدة بأعمالها، أما تركيزه على جري الحصان فقد اعتبره رمزاً للموت.
 
أما الفنانة سُلاف فقد أكدت أنها استعدت جيداً للدور منذ فترة، وقد اعتمدت على برنامج ثقافي سوري قدم تحليلاً فنياً وموسيقياً عن أسمهان وأعمالها، كما أنها تدربت على كيفية الغناء، إضافة إلى قراءات متعددة عن أسمهان، مشيرة إلى ان المسلسل صوّر الجانب المهم من وطنية أسمهان وقوة شخصيتها وجرأتها.
 
وأضافت رداً على الأطرش، أنها وفريق المسلسل في أثناء التصوير تلقوا أجمل تعامل من أهل منطقة السويداء في جبل العرب بسورية.
 
وقد اعترف مخرج المسلسل بوجود خطأ في ترتيب المشاهد في الحلقة الأخيرة سيعمل على اصلاحه.
 
كما جاء اتصال على الهواء من محامي ابنة اسمهان كاميليا جنبلاط وشقيقها، الذي أكد وجود دعاوى قضائية سيتم رفعها ضد منتج المسلسل لم يكشف عن حيثياتها.
 
وقبل نهاية البرنامج، اعتبر جورج صليبي أن حياة ضيوفه مهددة بالخطر طالباً إلى الجيش اللبناني والقوى الأمنية حمايتهم، بعد أن سُمِع اطلاق نار بالخارج في أثناء الحوار والسجالات، ثم أعلن صليبي وصول قوى من الجيش خارج القصر لتأمين حماية ضيوفه.
 
 
فادي عبدالله
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد