إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

"هوية الروح" .. فيلم يخلد الراحل محمود درويش

Darweeesh(1)
تم افتتاح العرض الاول من المشروع الثقافي السينمائي ” هوية الروح ” في مدينة رام الله، وذلك تكريما للشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش. يتناول العرض قصيدتين للشاعر الفلسطيني محمود درويش والكاتب النروجي هنريك ابسن يتلوهما درويش بصوته. واوضح القائمون على انتاج الفيلم واصداره ومنهم مؤسسات ثقافية وشبابية فلسطينية ان العرض “يشكل رحلة لاستكشاف طبيعة الانسان عند مواجهته قضيتي الانتقام والتسامح”.
 
تهدف فكرة العرض الى اظهار الصراع بين الرغبة في الانتقام والتسامح رسالة (هوية الروح) والتي جسدتها قصيدتي الشاعرين العظيمين حين التقيتا بالموسيقى والخيال. فقد صمم هذا العرض ليحقق درجة من الاستدارج العاطفي والذهني واضعا بذلك المشاهد امام الخيارات الخاصة بحياته محفزا بداخله سؤال اين انت من الانتقام والتسامح؟
 
وفيلم “هوية الروح” كما وصفه القائمون على انتاجه هو عرض سينمائي حي لقصيدتي “تيريه فيغن” للشاعر ابسن ولدرويش “جندي يحلم بالزنابق البيضاء” ويقدم صورا من ارض الواقع مستوحاة من القصيدتين وتتقاطع مع مشاهد للشاعر الراحل محمود درويش وهو يتلوهما.
 
يبدأ هذا الفيلم بصورة محمود درويش وهو يلقي قصيدته “جندي يحلم بالزنابق البيضاء” عن جندي يودع امه قبل توجهه الى جبهة القتال وامه تبكي وتحبس دمعها بصمت. مدة الفليم ساعة واحدة يلقي فيه درويش ايضا قصيدة الكاتب النرويجي هنريك ابسن “تيريه فيغن” التي تروي قصة مواطن نرويجي ارهقته الحرب وافقدته اسرته وكان يعيش حربا نفسية “اما الثأر او العيش بسلام”. وترافق الفيلم مقطوعات موسيقية عالمية وصوت درويش بصحبة عرض مرئي مميز على 5 شاشات متجاورة تعرض لقطات مختلفة تحاكي مضمون القصدتين مع سحر الموسيقي، حالة فنية اذهلت كل الحاضرين.  
 
اخرج الفيلم المخرج النروجي توماس هوك وتمت ترجمته الى 7 لغات عالمية وسيتم عرضه في دول اوروبية واسيوية وكذلك في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد