إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

انهض

Afande(7)الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
 
انهض فإنك من مضرْ
حكامنا هارون , معتصم , عمر
العدل ديدنهم وحزم ثم عزم ما تماهى أو فتر
كانوا لكل العالمين مثال خير فانتصر
كانوا على ظلم نزولا كالقدر
ما فرّقوا بين الرعية فى المظاهر والعقائد والوطر
انهض ولا تبقى تذر
فلأنت من أرقى بشر
حملوا الرسالة , قاوموا ظلما وشر
نظموا القوافى والمآثر والمعارك والسِيّر
صاغوا البلاغة والحضارة والعبر
إرث لهم سجدت له جبهات تاريخ غبر
فعلام تركن للخنوع .. تعيش فى جوف الحفر؟
قم إن إيمان الشعوب بحقها أصل الظفر
أنت الجبان بعصرنا … تأبى مقاومة الخطر
والناس ترقى للفضاء بلا حذر
يا أيها العربي ما جبن لمثلك ينتظر
بل غير لائق أن نراك بلا حماسة أو ضجر
قُطعت ملايين الرؤوس , كليب فيها , والمهلهل لا أثر
لا داحس أبدا ولا الغبراء صلُّ سيوفها فينا ظهر
يا أيها المغبون … دمعك انهمر
انهض فعدنان انتظر
ملَّ الوقوف على الطلول وفى كآبته انفجر
ملَّ الكتابة والبلاغة والمشاعر والصور
وتساءلت نظراته عن صدرك الموتور
عن هبات عزمك .. عن مضيئات الفِكَر
لترد من كيد غدر
داس الكرامة والقداسة والطهارة والرسالة بل فجر
لم ينج حتى من رضيع … لا وربات الخفر
ما عاد عمرو بيننا ….
والسيف صال لرأس جاهله بتر
هلا نعود كما القديم لنا الصدارة والحفاوة والخبر
نحيا بعز ليس يحقرنا بشر
فكلابهم فى الغرب تحيا فى بطر
ولها علاوات الفنادق والرعاية والعناية والتسلى والتكاثر والسمر
نحن السوائم أغرقتها فى شتاء قارص البرد المطر
وانفض سامرنا عبر
قربى عبر
ما عاد من بُعد السفر
 
الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد