إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

بريجيت باردو لسارة بالين: أنت عار على النساء

Pardo
وجهت رمز الأنوثة في حقبة الستينيات، الممثلة بريجيت باردو، انتقادات لاذعة لمرشحة الحزب الجمهوري لمنصب نائب الرئيس، سارة بالين، واصفة إياها بـ”الغباء” ، معربة عن أملها في خسارة حاكمة ألاسكا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في الرابع من الشهر المقبل، وفق تقرير.
 
ووجهت النجمة الفرنسية، التي تدير مؤسسة للدفاع عن حقوق الحيوان، حديثها مباشرة إلى بالين، التي يطلق عليها مسمى البيتبول (فصيلة من الكلاب) بأحمر شفاه، قائلة: أعرف الكلاب جيداً، وأوكد لك بأنه ما من بيتبول، أو أي كلب أو من الأنواع الأخرى من الحيوانات بخطورتك”، وفق صحيفة “التلغراف” البريطانية.
 
وتابعت هجومها قائلة: “آمل في رؤية خسارتك في الانتخابات، لأن ذلك سيُعد بمثابة النصر للعالم.. فرفضاك لمسؤولية البشر بالاحتباس الحراري، وتشريع حمل السلاح، وإلقاء بيانات غبية.. أنت عار على النساء.. وأنت دون سواك تمثلين خطراً مريعاً، كارثة بيئية.”
 
وهاجمت النجمة السينمائية السابقة، البالغة من العمر 74 عاماً، سياسات حاكمة ألاسكا الداعمة لعمليات التنقيب عن النفط في القطب المتجمد الشمالي، وتجاهل تبني تدابير لحماية الدببة القطبية.
وأضافت: “هذا يعكس عدم الإحساس التام بالمسؤولية واحترام حياة الحيوان”، وفق ما نقلت الصحيفة عن باردو.
 
وتشتهر النجمة الإغراء السابقة في فرنسا بآرائها المتشددة حول البيئة والهجرة وحقوق الحيوان.
 
وتمت إدانتها وتغريمها أربعة مرات في باريس بسبب انتقادات عنصرية وأخرى مناوئة للمثليين.
 
وكانت محكمة فرنسية قد قضت في وقت سابق من العام بتغريم باردو 15 ألف جنيه إسترليني بتهمة التحريض العرقي.
 
 
كما أدانت المحكمة باردو بتهمة التحريض على الكراهية والتمييز والحقد العرقي ضد المسلمين، على خلفية كتابات كانت قد نشرتها تقول فيها إنها “ضاقت ذرعاً من تدمير المسلمين لفرنسا.”
 
وبتصريحاتها تلك تنضم باردو إلى شريحة نساء أمريكيات أظهرن مشاعر العداء لحاكمة ألاسكا الأمريكية.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد