إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

يا سيد حسن نصر الله .. لاتصافح – هذا الولد –

انّه ولد ، و لو عمّر بلد ، و قاد تيارا سوليديريا وهابيّا دمّر لبنان اقتصاديا ، و حوّله الى بسطة
انّه ، و تيّاره العوكري ، و ملحقاته من اعضاء مغارة الـ 14 ملح على جراحكم ، وسيف عليكم
و انت لاتنسى … لكنّك تسامح عن عظمة ، و تعفوا بأخلاق القائد ، فافعل ، ولكن لا تصافح
1 – هذا الولد مزدوج الجنسية ، احادي الولاء ، “ فهو لبنانيّ ” حتى النخاع في النباح عليكم
و القافلة تسير .. مقاد .. كذّاب ، و هو ” بندريٌّ سعوديٌّ ” يضع ذنبه بين ساقيه ، و يقعي
مادّا لسانه حتى يمسح له سيّده ، و سيد آبائه رأسه .
2 – هذا الولد ، و تيّاره العوكريّ الوهابيّ .. سلّط على رقابكم ، حكومة تابعة يقودها صنيعة
والده – السنيورة – الذي قسّم لبنان شيعا ، و سرق المساعدات ، و بكى كالنساء حين كان الامر
يستدعي زئيرا ، و كشف ظهركم ، و تلون ، و تكاذب ، و حشّد ، و قبّل في العلن ، و سمحت
قراراته بتشكيل عصابات مسلحة بحجج امنيّة ، و طعنكم بقرارين شهيرين ، و حاول زجّكم
بحرب طائفيّة ، و قرأ السياسة خطأ ، و الاقتصاد خطأ ، و لحس ، و بلع ….
3 – هذا الولد ، و تياره العوكري ، ومجموعة النبّاحين التابعين .. دلّوا عليكم بتموز ، و انتم
تقصفون ، و تقتلون ، و ساهموا ، و نفذّوا ، و عَوكروا ، و شمتوا ، و راهنوا .. عيون على
قيادتكم ، و طوابير خامسة على مواقعكم ، و دماء من قتل في رقابهم .
4 – هذا الولد ، و تيّاره العوكريّ ، و مملوه .. جنّدوا عمائم سنيّة ، و عمائم شيعيّة ، مدعومة
بالمال البندريّ ، تفتي على دين آل سعود ، و فقه بوش .. فأثارت النعرات ، و حرضت على
المقاومة ، و نزعت عنكم اسلامكم ، و عروبتكم ، و جعلتكم ايرانيّون ، و مجوس ، و يهود
و مشت على المثل القائل : رمتني بدائها ، و انسلّت .
5 – هذا الولد ، و اخت ابيه ، و علّوشه ، و جُوْزه ، و قبّانيه ، باركوا العبسي ، و ادخلوه
و سلفيّوه التكفريين ، و غايتهم ، و قصدهم ، و عقد امرهم محاربيكم ، و قتالكم ، و طعنكم
و مثلكم الجيش اللبنانيّ ، و تحويل شمال لبنان الى امارة قاعديّة و هابيّة ، قصدها ضرب
حليفكم السوريّ ، و محاصرتكم .
6 – هذا الولد ، و اعلامه المُسْتقبِل على موجة عوكر 100% هرتز ، و الممول  بندريّا
شوّه صورتكم ، و سرق فرحة نصركم ، و كفركم ، و قاد حملة نفيٍٍ لاتبقي ، و لا تذر
و أحل المحرمات ، و حرّم المحللات ، و صنع حدودا ، و شهّر ، و هو كاذب ، و كذّب
وهو كاذب ، و استضاف الاعداء من كل لسان ، و حرّض مذهبيّا ، و حرّض اثنيّا
و حرّض قوميا ، و حرض عروبيّا ، و اسلاميّا
7 – يا سيد حسن … ” و اعذرني لأنّي ذكرت اسمك الطاهر في صفحة فيها كل هذا
الكمّ من الاسماء الترهات ، و الأمعات ” .. هذا الولد هو الوجه الآخر لـ “ بندر “  
وحمته امّه فجاء طبق الاصل ، و المواصفات الامريكيّة الصهيونيّة ، و هما لن ينسيا
ابدا انّكم خربتم مشروعهما ، و بلتم عليه ، و قضيتم على مصالحهما ، و مصالح اسيادهما
و أبائهما ، و أجدادهما منذ ” خيبر ” حتى ” تموز ”، و هذا الولد لن ينسى أنّك فضحته
في 7 ايار ، و قدته بالحذاء هو ، و عصابة الـ  14 الى الدوحة ، و اعطيت الدليل عليهم
لأسيادهم ، انّهم مجموعة من الصبيان ، لا يقرأون سياسيا ، و لا استراتيجيّا ، و لا يفهمون
موازين الغلبة ، نبّاحون ، فقمات بريستول ، قواتيّون اسرائيليون ، وطنيّون صهيونيون
جميليّون شذّاذ آفاق ، حزبيون اقطاعيون جنبلاطيّون ، همّهم ملء الجيوب ، و سرقة المال
العام ، و تحويل لبنان الى بازار للسياسة ،  و الاقتصاد ، و التحريض ، و العهر ، و سلخ
وجهه العربيّ المتنوع المقاوم .
فجاء

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد