إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

استنفار أمنى اسرائيلى وليبرمان يحذر من"انتفاضة جديدة"

Istenfar(2)رفعت الشرطة الاسرائيلية مستوى التأهب بعد يومين من المواجهات فى مدينة عكا فى شمال اسرائيل بين شبان عرب ويهود تزامنت مع احتفال اسرائيل بيوم الغفران. وصرح المتحدث باسم الشرطة ميكى روزنفيلد “لقد زدنا عديد قواتنا فى المدينة. كما رفعنا مستوى التأهب فى انحاء البلاد حتى لا تتكرر مثل هذه الاحداث فى عكا او اى مكان اخر”.
 
واصيب اثنان من المحتجين وضابط شرطة بجروح طفيفة فيما اعتقل 12 شخصا من عرب ويهود منذ اندلاع المواجهات ليل الاربعاء الخميس، حسب المتحدث.
 
واضاف روزنفيلد ان المتظاهرين العرب تسببوا فى اضرار لنحو 100 سيارة و40 متجرا.
 
وكان عضو مجلس بلدية عكا احمد عودة اكد ان المواجهات اوقعت 15 جريحا ين العرب.
 
واوضح ان المواجهات اندلعت ليلة الاربعاء عندما دخل سائق سيارة عربى الى حى شرقى المدينة يعيش فيه يهود وعرب بعد بدء الاحتفال بعيد الغفران الذى تتوقف خلاله الحركة كليا فى اسرائيل.
 
ولا يحق لليهود بمناسبة يوم الغفران التنقل بالسيارات وهذا المنع الدينى يحترم بشكل كبير فى اسرائيل اكثر من احترام عطلة السبت اليهودية.
 
وهاجم شبان يهود السائق الذى اتهموه بإثارة الضجيج عن قصد. وقال المتحدث باسم الشرطة انه سرت على الاثر “شائعات وخصوصا عبر مكبرات الصوت فى المساجد بأن السائق قتل، مما دفع المئات من السكان العرب الى التجمع”.
 
وتجددت الاشتباكات الخميس عندما تراشق شبان من الجانبين بالحجارة مما دفع الشرطة الى استخدام الغاز المسيل للدموع لتفريقهم، حسب الاعلام.
 
وذكرت صحيفة “جيروزالم بوست” اليومية المحافظة التى تصدر بالانكليزية ان المحتجين العرب هتفوا “الموت لليهود” فيما قالت صحيفة هارتس الليبرالية ان اليهود هتفوا “الموت للعرب”.
 
ودعا رئيس الوزراء الاسرائيلى المستقيل ايهود اولمرت الخميس الى الهدوء قائلا فى بيان ان “التعايش السلمى بين اليهود والعرب اساسي، علينا ان نفعل كل شيء لكى تعيش المجموعتان جنبا الى جنب ولتهدئة الخواطر”.
 
اما زعيم حزب “اسرائيل بيتنا” اليمينى المتطرف افيغدور ليبرمان فدعا الى قمع العرب الاسرائيليين الذين قال انهم يقومون “بانتفاضة جديدة فى قلب اسرائيل” واتهمهم بارتكاب “مجازر” ضد اليهود.
 
وذكرت صحيفة هارتس ان سيارات الاسعاف تعرضت للشرق بالحجارة عدة مرات احتجاجا على عملها فى يوم العطلة.
 
وذكر مسن مريض يبلغ من العمر 76 عاما للصحيفة ان نحو 50 طالبا دينيا يهوديا القى بالحجارة على جسر على عربة الاسعاف التى كانت تنقله الى مستشفى فى حيفا.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد