إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الرقابة تطالب بحذف شخصية «فتاة شاذة جنسياً» في فيلم "بدون رقابة"

Raqaba
يحاول المخرج هاني جرجس فوزي الانتهاء من مونتاج فيلمه «بدون رقابة» أول تجربة إخراجية له، ليعرض نسخة العمل علي لجنة من جهاز الرقابة علي المصنفات الفنية من أجل إجازته والتصريح بعرضه عرضاً عاماً للجمهور في موسم عيد الأضحي.
 
 «بدون رقابة» كتبه ثلاثة مؤلفين شباب من خريجي معهد الفنون المسرحية قسم «دراما ونقد» هم أمين جمال وأكرم يحيي وعبدالله حسن، ويشارك في بطولته علا غانم وباسم سمرة وإدوارد ودوللي شاهين وأحمد فهمي ومروة عبدالمنعم وراندا البحيري، ومن إنتاج الشركة العربية.
 
ويقول أمين جمال: نتوقع أن نخوض معركة رقابية شديدة من أجل خروج هذا الفيلم للنور، خصوصاً أنه تعرض لاعتراضات رقابية عديدة منذ أن قدمنا السيناريو، فقد رفضته ٣ لجان رقابية مختلفة إلي أن تدخل علي أبوشادي رئيس الرقابة بنفسه وأفرج عن الفيلم.
 
وأضاف: هذا الفيلم ظل حبيس أدراج الرقيب لمدة ٨ أشهر، ولم نأخذ الموافقة علي تصويره إلا في شهر أبريل الماضي، وخلال تلك الفترة واجهتنا اعتراضات رقابية عديدة لكننا تخطيناها، ومنها مطالبة الرقيب بحذف شخصية كاملة هي «شيرين» الشاذة جنسياً والتي تلعبها علا غانم.
 
بالإضافة إلي حذف جمل حوارية كثيرة ترد علي لسان الأبطال، خصوصاً إدوارد الذي يدور بينه وبين إحدي شخصيات الفيلم حوار جريئ جداً، لكننا طلبنا تدخل علي أبوشادي ولم يتم حذف أي شيء من الفيلم سوي جملة واحدة ترد علي لسان إحدي الشخصيات التي تتحدث عن إحدي ضحايا «شيرين الشاذة» فتقول: «شيرين اغتصبتها» وغيرناها إلي: «شيرين زنقتها».
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد