إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

السباعي: حماس نست الاسلام وقتلت الأطفال!

Soba3e وجه الدكتور هاني السباعي رئيس مركز المقريزي للدراسات التاريخية والداعية الإسلامي المعروف انتقادات شديدة ولاذعة لحركة حماس، ولقادتها، متهما إياهم بنسيان الإسلام بعد توليهم لسدة الحكم، وقتلهم للأطفال من أبناء جلدتهم، وظلمهم وقمعهم وقتلهم لأشقائهم الفلسطينيين.
وقال السباعي في خطبة بأحد مساجد العاصمة البريطانية لندن ‘إن حماس قالت بأن شعارها الإسلام هو الحل وأيدهم الناس والمسلمون ولكنهم عندما وصولوا إلى سدة الحكم، لم يصبح الإسلام هو الحل بل صارت أوسلو هي الحل وأصبح عمر سليمان رئيس المخابرات المصرية هو الحل، وأصبح سليمان صديق إسماعيل هنية وصديق لحماس‘.
وقال السباعي القد كانت حماس تعاير شارون لقتله الأطفال، ولكنها الآن تفعل مثلما يفعل تقتل الأطفال في غزة، ورأينا صورة طفلة صغيرة وقد أصابتها قذيفة أر بي جي في رأسها، وكل ذلك من أجل القبض على شاب له توجه إسلامي آخرب.
مضيفا اهذا هو إسماعيل هنية يقتل الأطفال وجنده يقتلون المسلمين فكيف يكون شعار الإسلام هو الحل ا مؤكدا أن نفس هذه الجماعة ويقصد جماعة الإخوان المسلمين هي نفسها التي ذهبت في حضانة الدبابة الأمريكية في أفغانستان متسائلا اأين رباني وسياف ومسعود والذين كانوا من نفس جماعة الإخوان المسلمين التي تنتمي إليها حماس هم جاءوا رغم ذلك مع المحتل في أفغانستان وهم علاقمة’، واصفا إياهم بـبالمنتسبين لأهل السنة وهم أفاقين وكذابينب.
وأضاف السباعي ‘إن حماس الآن في صفوف طواغيت الأرض فقد خرجت عن الأمة من أجل مصلحة آنية ومن أجل السلطة وذهب خالد مشعل إلى موسكو وهو الذي تعاطفت معه الأمة حين حاول اليهود اغتياله في الأردن حيث قال لبوتين أن قضية الشيشان مسألة داخلية مضيفا ويمكن لأولمرت أن يقول نفس الكلام فلكي تعترف بهم موسكو يتخلون عن إخوانهم في الدين الذين يجاهدون الروس الملحدين‘.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد