إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

في ندوة بالقاهرة: الحصاد المر هو نتاج العلاقات السعودية الأمريكية تاريخياً

Nadwaa(3)في ندوة سياسية واستراتيجية بالقاهرة أكد الخبراء والعلماء علي أن الحصيلة النهائية للعلاقات والاتفاقات الأمنية السعودية الأمريكية هو (الحصاد المر)، وأن هذا الحصاد المر يتبدى الآن واضحاً في أجواء الأزمة المالية الهيكلية الأمريكية والتي أكد الخبراء أن خسائر السعودية لوحدها منها تصل إلي مالا يقل عن مائة مليار دولار في عشرة أيام، وهذا هو الجزاء الطبيعي لآل سعود الذين فضلوا الاستثمار والمضاربات داخل أمريكا بدلاً من الاستثمار في بلاد المسلمين الفقيرة.
* وأكد اللواء د. جمال مظلوم الخبير الاستراتيجي المعروف ومستشار مركز الخليج للدراسات الاستراتيجية علي أن الاتفاقات الأمنية السعودية الأمريكية التي وقعت في مايو الماضي، وما تلاها من اتفاقات لشراء السلاح وحماية منابع النفط والأسرة الحاكمة كلها تؤكد التبعية الكاملة للنظام السعودي، وكشف بالأرقام والمعلومات أن لأمريكا داخل الأراضي السعودية 12 قاعدة عسكرية علنية وسرية، وأن العلاقات بينها وبين الرياض تستخدم كغطاء للعلاقات القوية التي تربط الآن النظام السعودي بتل أبيب والتي يعد بندر بن سلطان عرابها الرئيسي، وقدم الباحثون المشاركون في أعمال الندوة والتي استمرت ليوم كامل وثائق دامغة علي الدور التخريبي المشترك بين النظام السعودي والولايات المتحدة ضد المصالح والقضايا العربية وفي مقدمتها قضية (المقاومة)، في العراق ولبنان وفلسطين وأفغانستان، وأن الاتفاقات الأمنية بين الدولتين هي الوسيلة الأحدث لحصار وضرب المقاومة ولإنقاذ المشروع الأمريكي العدواني المتعثر في أوطاننا العربية والإسلامية.
هذا وقد طالب الخبراء والعلماء بتحرير الأماكن الحجازية المقدسة من سيطرة آل سعود وذلك لأنهم بعلاقاتهم واتفاقاتهم الأمنية وصفقات السلاح وتجارة البورصة والسفه المالي التبذيري الذي يمارسونه داخل أمريكا وأوروبا، هم في كل هذا إنما يهينون المقدسات الحجازية ويدنسون حرمتها، والواجب الشرعي والمصلحي للأمة هو المطالبة برفع أيدي هؤلاء الفسقة من علي هذه المقدسات الطاهرة.
* شارك في الندوة لفيف من الخبراء والسياسيين، منهم اللواء د. جمال مظلوم الخبير الاستراتيجي ومستشار مركز الخليج للدراسات والذي قدم بحثاً ضافياً عن (الأبعاد الخطيرة للعلاقات والاتفاقات الأمنية بين السعودية وأمريكا)، واللواء/ حمدي شعراوي من قدامى العسكريين المصريين الذين شاروا في حرب اليمن، واللواء د. أحمد حلمي عيد الخبير الاستراتيجي، واللواء د. محمود أبو البشير الخبير الاستراتيجي، والكاتب القومي المعروف/ أحمد عز الدين، والناشط السياسي/ إبراهيم البدراوي، أ. فاروق العشري أمين التثقيف بالحزب الناصري، والشيخ الدكتور/ عبد التواب سليمان من علماء الأزهر الشريف، أ. شريف عبد الحميد الكاتب الصحفي بالمصري اليوم، د. فتحي حسين الأستاذ بكلية الإعلام جامعة القاهرة، ولفيف من الإعلاميين والسياسيين والدعاة.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد