إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

استئناف قضية البريطانيين اللذين "مارسا الجنس" علنا

Jens(3)
أفرجت محكمة في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة الثلاثاء عن المتهمين البريطانيين اللذين “مارسا الجنس على أحد الشواطئ في دبي” بكفالة إثر قبول الاستئناف الذي تقدما به الاثنين، عن طريق محاميهما. هذا وتم تحديد موعد الجلسة الأولى للاستئناف في الثامن عشر من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
وكانت محكمة الجنح في دبي قد قضت في جلسة الخميس التي غاب عنها المتهمان بحبس كل من فينس آكروز وميشيل بالمر ثلاثة شهور، وإبعادهما بعد أن اعتقلا في 5 يوليو/تموز الماضي بتهمة “هتك العرض بالرضا” و”الفعل الفاضح العلني” و”تعاطي المشروبات الكحولية.”
 
وبالنسبة لتهمة تعاطي المشروبات الكحولية، فرأت المحكمة تغريم كل من المتهمين مبلغ 1000 درهم إماراتي (367 دولار أمريكي)، بعدما اعتقلا وهما في “حالة سكر.”
 
ورغم تغيبهما عن جلسة النطق بالحكم، إلا أنه تم تنفيذ الحكم فيهما فعلاً، إلى أن أفرج عنهما الثلاثاء بموجب قرار الاستئناف الاثنين.
 
وجاء في لائحة الاتهام التي تقدمت بها النيابة العامة في دبي أنه ثبت أن المتهمين “مارسا الجنس على الشاطئ على مرأى من المارة ومستخدمي الشاطئ”.
 
وقال مصدر قضائي  إن “المحكمة أعطت الحد الأدنى للعقوبة للثنائي البريطاني، إذ ينص القانون على أن مثل هذه التهم يعاقب عليها بالحبس من ثلاثة شهور إلى ست سنوات.”
 
 
ولم يوضح المصدر الأسباب التي دعت المحكمة إلى تخفيف الحكم، لكنه قال “ربما بسبب الضجة الإعلامية التي صاحبت هذه القضية، ولأن الثنائي البريطاني اعتذرا عن فعلهما وأرجعاه إلى جهلهما بقوانين البلاد.”
 
وكان آكروز اعتذر علنا عبر رسالة بعث بها إلى صحيفة محلية قال فيها “أعتذر وبكل صراحة لشرطة دبي، ولسكانها، عما بدر مني من إساءة بسبب عملي الطائش، لقد شربت الكثير من الخمر، وأمضيت وقتا مع صديقة عزيزة، تحول فيه الأمر من تعارف إلى لحظات حميمة، لكن كان يجب علينا أن نتصرف بشكل أفضل مما فعلنا.”
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد