إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الصوفيون وليلى

Sonbateللشاعر: محمد محمد السنباطي
      
 
النقر على الدف
 
النقر على جلد الصدر من الداخل
 
ليلى في مرآة الأرواح تلوح كبدر الليل
 
تغطيها سحب وغلالات بيضاء ومنقوشة
 
 
 
تتعرى الأعراض ويبقى الجوهر
 
ليلى من ذوب الفضة هيكلها
 
يسري في الأعراق الياقوت
 
وبشرتها بطيوب مرشوشة
 
تتمشى في المرآة
 
تثنى، تتهادى وتتيه دلالا فوق السجاد
 
العجمي المزذان بآلاف الأفئدة السكرى
 
بملامسة الخطوات الدافئة النجمية
 
تنسحب المرآة فيلتصق الشيئآن:الداخل والخارج
 
أما الناتج
 
فهو الكون المحبوب المصبو إليه
 
من الأوقات الأزلية
 
لكن المرآة تعود فتنفصل الأشياء
 
تصير اثنين اثنين
 
وليلى في المرآة على شاطئ بحر الكون
 
تمشط شعرا ليليا بقمير في يمناها
 
فوق شواطئ نهر لا يدعوها لا للعوم
 
ولا للإبحار
 
 
 
يأتي الليل وليلى فوق الشاطئ لا يدعوها النوم
 
يمر اليوم وما بعد اليوم وليلى في المرآة الدرية
 
في الخارج قوم يأتون وقوم يمضون
 
ومن ذوب الفضة هيكلها، والياقوت الذائب
 
في الأعراق العلوية ، وقمير في يمناها
 
 
 
الصوفيون يضيعون يضوعون يتوهون
 
يتيهون بليلى، يتفانون ويفنون وما في المرآة سواها
 
خلف السطح يراها الأتباع فترتاح الأعين
 
والأسماع، يغنون لها
 
والأفق أهازيج تموج تدور ككاسات
 
والنقر على الدف، على جلد الصدر من الداخل:
 
ترتيلات عفوية
 
تتعلق بالأهداب الأهداف
 
وتصعد أحلام السكرى بالعشق تجاه المرآة المصقولة
 
ليلى! لكأنكِ مشغولة!
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد