إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مقرب من تنظيم القاعدة يفتي بحرمة بيع العقارات للمواطنين الشيعة في السعودية

She3aaa(1)وزعت مواقع الكترونية متشددة فتوى سابقة لشيخ وهابي مقرب من تنظيم القاعدة حرم بموجبها بيع العقارات للمواطنين الشيعة في السعودية. وزعم الشيخ عبد الله السعد المطيري أن بيع الأراضي والبيوت للمواطنين الشيعة سيمكن الشيعة من “إقامة دولتهم التي يريدون من خلالها القضاء على دين المسلمين”.
 
فتوى السعد التي حصلت شبكة راصد الاخبارية في وقت سابق على نسخة منها جاءت ردا على رسالة تضمنت استفتاء حول حكم بيع العقارات للشيعة وطلبا بتوجيه نصيحة للمسلمين عموما وللتجار خصوصا بهذا الشأن.
 
وجاءت الفتوى في أكثر من صفحة ونصف الصفحة بدأها السعد بالقول “لا يجوز لأي مسلم أن يبيع العقارات من الأراضي والبيوت وغيرها للرافضة لأن في هذا مساعدة لهم في إظهار دينهم الفاسد”.
 
وضمن تبريراته التي ساقها لتسويغ فتواه زعم المطيري أن الشيعة يعتبرون أن “الناصبي هو المسلم المؤمن بالله وبرسوله”. داعيا كُتَاب العدل في المحاكم السعودية “ألا يفرغوا الأراضي” للشيعة.
 
كما اعتبر في نصيحته للتجار أن بيع الأراضي للمواطنين الشيعة “خطره عظيم وعاقبته وخيمة” لأثر ذلك في تغيير عقائد المسلمين على حد تعبيره.
 
 
فتوى المتشدد السعد في تحريم بيع العقارات للمواطنين الشيعةولفت متابعون إلى أن فتوى السعد التي صدرت في يوليو الماضي اختار موقع اخباري يديره سلفيون متطرفون نشرها الآن تزامنا مع المحاكمات الجارية في السعودية للمئات من عناصر تنظيم القاعدة المتورطين في أعمال ارهابية داخل المملكة.
 
وكانت السلطات السعودية بدأت الإثنين اجراءات محاكمة 991 متشددا ينتمون للقاعدة لتورطهم في تنفيذ 30 هجوما ارهابيا منذ عام 2003.
 
وقال محلل بارز رفض ذكر اسمه أن “نشر الفتوى التحريضية لشيخ مغمور الآن بعد أكثر من ثلاثة اشهر على صدورها هو محاولة يائسة لصرف الأنظار عن خطر الإرهاب الوهابي الحقيقي إلى التهويل من خطر شيعي وهمي”.
 
والسعد نفسه الذي يطلق عليه اتباعه لقب “المحدث” اشارت معلومات إلى أنه تعرض للفصل من عمله الحكومي لشبهات حول صلاته بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب.
 
 استنكار
 
إلى ذلك استنكر الناشط الحقوقي البارز الشيخ مخلف بن دهام الشمري صدور الفتوى معتبرا ذلك وسيلة لاثارة الفتنة بين المسلمين.
 
وقال الشمري “يوما بعد يوم يتنافس مشايخنا في تكفير المسلمين وزرع الفتنة بينهم محققين أهداف أعداء الإسلام لشرذمتنا وجعلنا فرقا متناحرة”.
 
واعتبر بأن المواطنين الشيعة لهم حق التملك في أي مكان في البلاد “فهذا كفلته لهم الشريعة الإسلامية وأقره النظام الأساسي للحكم وليس من حق احد حرمانهم من حقوقهم”.
 
مضيفا القول “أنا على ثقة بأن المواطنين السنة لن يتأثروا بهذه الفتوى التي لا تستند إلى قول الله ورسوله”.
 
وردا على الفتوى قال الشمري “أنني أعرض منزلي للبيع لأخواني الشيعة وبخصم عن سعره الحقيقي مقداره 10 بالمئة”.
 
وختم تصريحه بمناشدة العلماء والجهات الرسمية “وضع حد لهذه الفتاوى التي تفرق أبناء الوطن الواحد وتزرع الكراهية والبغضاء بينهم”.
 
وتأتي فتوى السعد ضمن سلسلة القتاوى التكفيرية بحق المسلمين الشيعة التي اصدرها الشيوخ الوهابيون بشكل متصاعد منذ مطلع العام وأشهرها فتوى جماعية شارك فيها 22 متشددا من رجال الدين الوهابيين.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد