إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الضاري: المقاومة قطعت ثلاثة أرباع الشوط في تحرير العراق

Dareeأكد الشيخ حارث الضاري رئيس هيئة علماء المسلمين في العراق أن المقاومة قطعت ثلاثة أرباع الشوط في الوصول إلى هدفها وهو تحرير العراق. وفي حوار له مع وكالة حق أكد الضاري اندحار الاحتلال ونجاح المقاومة في مجابهته, وقال: “إن على المتهافتين على توقيع الاتفاقية الأمنية مع الاحتلال أن يصبروا قليلاً “لأن الاحتلال نهايته قريبة”.
الموافقة على الاتفاقية الأمنية خيانة للشعب العراق:
وأضاف: “إن هيئة علماء المسلمين اعتمدت في إصدارها فتوى تحريم الاتفاقية الأمنية وتحريم الموافقة عليها أولاً، لأصلها الباطل وأنها اتفاقية بين قوي وضعيف، بين محتل وممثلين لشعب احتل ودمر من قبل هذه الدولة المحتلة، ولأن هؤلاء الممثلين لم يكونوا ممثلين للشعب العراقي حقيقة وشرعية, بل كانوا من خلال انتخابات مزورة ومزيفة قررها الاحتلال وأشرف عليها وأنتجها”.
وأكد الضاري أن المحتلين سيخرجون, ولذلك نحن نعتبر أن الموافقة على هذه الاتفاقية والتوقيع عليها من أي طرف يعتبر خيانة, وستبقى غير مشروعة لأنها اتفاقية إكراه وإذلال.
محاولات حكومية لاستمالة الضاري:
وكشف الشيخ الضاري عن محاولات الحكومة الاتصال به لاستمالته وثني الهيئة عن مواقفها المبدئية من الاحتلال وعدم شرعية العملية السياسية القائمة في ظله, والتي وصلت إلى حد استعداد رئيس الحكومة نوري المالكي لمقابلته.
وأضاف أنه رد عليها بالرفض إلا في حالة تنفيذ مطالب القوى المناهضة للاحتلال ومشاريعه, ومنها الاعتراف بالمقاومة, وإعادة النظر في الدستور, وإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين, وإعادة دور العبادة إلى أهلها… وأمور أخرى تم الاتفاق عليها في مؤتمري القاهرة 2005 و2006.
المقاومة تستعيد قوتها:
وكان الشيخ الضاري قد أكد في تصريحات سابقة أن المقاومة العراقية تستعيد قوتها، ويزداد نشاطها يومًا بعد يوم.
وتوقع أن تصل في غضون أشهر قليلة إلى المستوى الذي كانت عليه قبل ظهور مجالس الصحوات التي أنشأها الاحتلال الأمريكي بتعاون مع بعض العشائر العراقية.
واعترف الشيخ الضاري أن هذه الصحوات أسهمت في تعطيل عمل المقاومة، غير أن مقاتليها في نظره انتهى بهم المطاف إلى التخلي عنهم من قبل الاحتلال وإهمالهم من لدن الحكومة العراقية.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد