إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

آكل لحوم البشر الألماني يزعم أنه قتل وأكل شابا "رحمة به"

Bashar(1)
رفضت محكمة ألمانية عليا الجمعة طلب الاستئناف الذي تقدم به رجل كان قد اعترف بأنه قتل وأكل شخصاً آخر يعرفه. وقالت المحكمة الدستورية الاتحادية الجمعة إنها لا ترى سبباً لرد الحكم الصادر عن محكمة ابتدائية عام 2006، وبالتالي لا داعي لإعادة محاكمة آرمين ميفيس، بعد إدانته بالفتل، والحكم عليه بالسجن مدى الحياة، في قضية أثارت ضجة كبيرة في ألمانيا.
 
وأدانت المحكمة ميفيس بقتل بيرنارد يورغن برانديس عام 2001، غير أنه تذرع بأنه يجب أن يحاكم بتهمة “القتل الرحيم”، وبالتالي فإن الحكم الصادر بحقه لا يتناسب وطبيعة “الجريمة.”
 
وقال ميفيس إن برانديس رد على إعلان نشره على الإنترنت يطلب فيه شاباً “للذبح والاستهلاك.”
 
وأضاف إن برانديس أراد أن يطعن حتى الموت بعد أن تناول زجاجة من دواء بارد حتى يفقد وعيه.
 
على أن ميفيس، البالغ من العمر 48 عاماً ويعمل كفني صيانة كمبيوتر، قام بتصوير عملية القتل بواسطة كاميرا فيديو.
 
وجاء حكم المحكمة العليا، الصادر في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وفق بيان صادر عنها، في أعقاب الجدل الإعلامي حول شرعية ما قام به ميفيس إثر اعتقاله في ديسمبر/كانون الأول عام 2002.
 
وكانت محكمة في مدينة كاسل الألمانية قد أدانت ميفيس في أوائل عام 2004 بذبح رجل آخر وحكمت عليه بالسجن لمدة ثمانية أعوام ونصف العام، غير أن الادعاء العام استأنف الحكم لاحقاً، ورد قضاة محكمة فيدرالية الحكم وطالبوا بإعادة المحاكمة بداعي أن الحكم كان متساهلاً بالنسبة للجريمة.
 
ودفع قضاة المحكمة الفيدرالية بأن قرار المحكمة الابتدائية برفضها تهم الجرائم، فشلت في تقديم اعتبارات كافية للدوافع الجنسية وراء عملية القتل.
 
وفي تلك المحاكمة، اعتبر محامي الدفاع أن ميفيس لم يملك الدافع لقتل الضحية، واستدل برسائل بريدية أرسلها الضحية إلى ميفيس قال فيها “لا يوجد خلاص ولا رجعة لي وإنما إلى الأمام عبر أسنانك.”
 
 
وأظهرت لقطات الفيديو التي التقطها ميفيس لجريمته كيف اشترك الاثنان في محاولة أكل العضو التناسلي للضحية مما قاد المدعي العام إلى الاقتناع بأن الجريمة وقعت بناء على رضا الضحية، وأنه لم يظهر أي شكل من المقاومة أو النجاة واستعداده لمواصلة الحادثة.
 
كذلك أظهر الشريط كيف قام ميفيس بقطع جزء من جسم الضحية، وقام الاثنان بأكلها معاً، ثم قام بتقطيع الضحية ووضع أشلائه في الثلاجة وأكله على مدى شهور لاحقة وفق ما ذكرته السلطات المعنية.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد