إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

سيدة نجت من الموت في الغارة الامريكية على سوريا:ترجل من الطائرة جنديان أمريكيان برفقة شخص ثالث يتكلم العربية

Sayedaشيع المئات من المواطنين السوريين جثامين الشهداء الذين سقطوا ضحية الاعتداء الإرهابي على قرية ” السكرية ” السورية  . وكانت أربعة مروحيات أمريكية انتهكت الأجواء السورية وتوغلت لمسافة 8 كم من الحدود السورية العراقية حيث حطت إحدى المروحيات في قرية ” السكرية ” وارتكب جنود أمريكيون ” مجزرة ” خلفت 7 شهداء فيما نجت زوجة الحارس التي شاع خبر وفاتها في البداية.
 
وشارك في تشييع الجثامين قيادات سياسية وعدد كبير من المواطنين الذين حملوا لافتات كتب عليها عبارات ” الموت لأمريكا ” ، ” تسقط أمريكا ” كما قام عدد من المواطنين بإحراق العلم الأمريكي .
 
وفي المشفى تحدثت زوجة الحارس ” سعاد الجاسم ” التي نجت من الموت بعد أن أصيبت ، فيما قتل زوجها وأصيب أحد أطفالها .
 
وقالت ” سعاد الجاسم ” : ” فوجئنا بهبوط طائرتين داخل المزرعة وترجل منها جنديان أمريكيان برفقة شخص ثالث يتكلم العربية ويضع قناعا على وجهه إلى الخيمة التي أسكن فيها أنا وزوجي الذي يعمل حارس للمشروع و أطفالي “.
 
وتابعت ” و طلبوا مني أن أدلهم على أماكن الأسلحة فاستغربت من طلبهم وأخبرتهم أنه لايوجد في الموقع أي سلاح وهو كما ترون عبارة عن خيمة لايوجد فيها إلا مبنى قيد الإنشاء وعند محاولتي الإمساك بطفلي الذي فر خوفا قاموا بإطلاق النار باتجاهي أنا والطفل ومن ثم بدؤوا بإطلاق العيارات النارية على باقي العمال الذين كانوا في المبنى لتغادر بعدها الطائرات الموقع ثم أغمي علي ولم أجد نفسي إلا في المشفى “.
 
وقال “أكرم الملاحميد ” والذي يبلغ من العمر /53/عاما والذي أصيب في الاعتداء أثناء قيامه بصيد الأسماك على ضفة نهر الفرات ” بينما كنت أصيد الأسماك من على ضفة نهر الفرات شاهدت أربع طائرات أمريكية قادمة من جهة قرية (الباغوز) الواقعة على الحدود السورية العراقية، حطت طائرتان منها في المزرعة”.
 
وتابع ” قمت فورا بالاختباء بين الأشجار على بعد/50/مترا تقريبا ، حيث بدأت بسماع أصوات إطلاق الرصاص الحي على العمال الموجودين فيها، وأثناء محاولة الهرب بدراجتي الهوائية تعرضت لإطلاق النار، حيث أصبت بطلقة في كتفي اليمن “.
 
وذكر أقارب القتلى أن جميع الضحايا الذين لقوا حتفهم في هذه الجريمة يعملون في مجال البناء ومن ذوي الدخل المحدود، ولم يكن لهم أي نشاط عسكري أو سياسي كما تناقلت بعض وكالات الأنباء .
 
يذكر أن الموقع المستهدف عبارة عن مزرعة حديثة العهد محاذية لنهر الفرات مباشرة ولها سور وبابان الأول يطل على الأراضي الزراعية والثاني باتجاه النهر إضافة إلى مبنى لايزال قيد الإنشاء كما أن كافة المناطق المجاورة لهذه المزرعة هي عبارة عن أراضي زراعية .
 
وكان المتحدث باسم الحكومة العراقية ” علي الدباغ ” زعم في حديثه لرويترز صباح اليوم الاثنين ان الغارة التي شنت على الجانب السوري من الحدود مع العراق استهدفت منطقة يستخدمها المقاتلون الذين يشنون هجمات عبر الحدود.
 
وأدانت سورية بشدة الاعتداء الذي قامت به المروحيات الأمريكية واستعدت القائم بالأعمال الأمريكي للاحتجاج على هذا الهجوم, كما استدعت القائم بالأعمال العراقي لتطالب بلاده بألا تكون بلاده منطلقا لهجمات ضد سورية.
 
كما أدانت الامانة العامة لجامعة الدول العربية الهجوم الذي شنته مروحيات أميركية على منطقة البوكمال شمال شرقي سورية والذي ذهب ضحيته مدنيون أبرياء وأكدت الجامعة في بيانها أن هذا الانتهاك لا يساعد على الاستقرار في المنطقة ويفتح الباب لتوترات جديدة ويدمر مصداقية التحرك نحو السلام والاستقرار في العراق وجواره.
 
وأكد البيان تضامن الجامعة العربية مع سورية في حقها في الدفاع عن أراضيها وحماية شعبها وصون سيادتها وأراضيها وطالب بإجراء التحقيق اللازم لمعرفة مختلف جوانب وملابسات هذا الاعتداء البشع ومحاسبة الجهات المسؤولة عنه وتحميلها كافة الالتزامات الناتجة عن الخسائر في الأرواح والأضرار المادية الأخرى.
 
وعبرت الجامعة العربية في ختام بيانها عن تعازيها البالغة للحكومة والشعب السوري و لأسر الضحايا الأبرياء.
 
ومن جهة أخرى أعلن الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية اندريه نيستيرنكو أن موسكو تلقت هذا النبأ بقلق كبير مؤكدة رفضها استخدام القوة ضد أراضي دول مستقلة ذات سيادة تحت شعار مكافحة الإرهاب ومعبرة عن إدانتها لهذا العمل.
 
وأضاف نيستيرنكو أنه من الواضح للعيان أن أعمال القوة هذه أحادية الجانب تنعكس سلباً بصورة حادة على الوضع في المنطقة.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد