إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

9 الآف و527 شخصا ضحايا لجرائم الكراهية في الولايات المتحدة

Karahyaأظهر تقرير لمكتب التحقيقات الاتحادي الامريكي /إف.بي.آي/ نشر الليلة الماضية أن 9 الآف و527 شخصا كانوا ضحايا لجرائم الكراهية في الولايات المتحدة الأمريكية في العام الماضي 2007م . وقال التقرير إن أكثر من نصف هذا العدد من الضحايا تم استهدافهم بسبب أعراقهم وأن 7 من بين كل 10 من هؤلاء الضحايا كانوا من الأمريكيين السود. في حين وقعت حوالي 18 في المائة فقط من جرائم الكراهية ذات الدوافع العنصرية ضد ضحايا من البيض .
 
وأضاف التقرير إن نسبة الضحايا الذين تم استهدافهم بسبب ديانتهم أو توجههم الجنسي شكلت بالنسبة لكل فئة منهما نحو 16 في المائة من جرائم الكراهية.. بينما شكلت الجرائم بسبب الأصول العرقية للضحايا نسبة 14 في المائة من جرائم الكراهية .
 
وأوضح التقرير أن اليهود كانوا الأكثر استهدافا لجرائم الكراهية ذات الدافع الديني وشكلوا نحو 7 في المائة من الضحايا. في أن الشواذ من الرجال شكلوا أكبر مجموعة ضحايا في الهجمات على الأشخاص بسبب توجههم الجنسي حيث شكلت نسبة تقترب من 60 في المائة من الضحايا. وقال إن الأشخاص ذوي الأصول اللاتينية شكلوا نسبة نحو 60 في المائة من الضحايا الذين هوجموا بسبب أصولهم العرقية .
 
واشار التقرير إلى أن المسلمين شكلوا نحو 7 في المائة من الضحايا الذين تعرضوا للهجوم بسبب ديانتهم وذلك انخفاضا من 12 في المائة من ضحايا جرائم الكراهية ذات الدافع الديني التي وقعت في عام 2006م. وقال إن أعمال التخويف شكلت 47 في المائة من الحوادث المبلغ عنها في حين كانت 30 في المائة من الهجمات بسيطة و20 في المائة منها هجمات خطيرة. وقتل تسعة أشخاص في جرائم كراهية في العام الماضي .
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد