اسلاميو الصومال يرجمون "زانية" بناء على طلبها

0
أكد مصدر رسمي أن محكمة إسلامية حكمت على صومالية بالزنى, أمرت بدفنها حية حتى العنق ثم برجمها على أيدي خمسين رجلا في مرفأ كيسمايو (جنوب) الذي يسيطر عليه متمردون إسلاميون منذ 22 اب/أغسطس.
 
وتجمع الآلاف في إحدى ساحات المدينة الرئيسية لحضور عملية رجم عائشة ابراهيم دوهولو.
 
 
 
وقال أحد المسؤولين الإسلاميين في المدينة الشيخ حياك الله للجمهور “إن الأخت عائشة طلبت من محكمة الشريعة الإسلامية في كيسمايو إدانتها ومعاقبتها للجريمة التي ارتكبتها”.
 
وأضاف “لقد اعترفت امام المحكمة بإقامة علاقات جنسية خارج اطار الزواج. وطلب منها مرارا التراجع عن اعترافاتها، لكنها أصرت أن تطبق الشريعة وتتلقى العقاب المناسب”.
 
وأعلن الشيخ حياك الله متوجها للجماهير أن كيسمايو “تشهد تطبيق عقاب يعد سابقة في المدينة”.
 
واستولى المقاتلون الموالون للزعيم الاسلامي، حسن تركي، على كيسمايو. وأقاموا هناك إدارة جديدة شرعت في تطبيق الشريعة الإسلامية بحذافيرها.
 
و”تركي” مدرج على القائمة الأميركية لممولي الإرهاب، وحركة الشباب المجاهدين، المجموعة الرئيسية للمقاتلين المتطرفين في الصومال.
 
وقد حظر استخدام آلات التصوير خلال عملية الاعدام العلنية التي حضرها صحافيون ومراسلون.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.